أغصان الأشجار تزين واجهة مدرسة برازيلية

2

لابد أن أطفال مدرسة موبي البرازيلية محظوظون لارتيادهم مدرسة خضراء فسيحة كهذه، ولا بد أنهم حريصون على الذهاب إليها بانتظام دون انقطاع، ولعلها تلك الواجهة المميزة المخططة بوحيٍ من أغصان الأشجار والمصنوعة من شجر الأوكالبتوس هي السبب، ناهيك عن الاستراتيجيات الذكية لتوفير الطاقة، فضلاً عن حديقة السقف الخضراء بالكامل.

فقد حرص فريق Mareines + Patalano على تقسيم المدرسة إلى أربعة كتلٍ ترتبط مع بعضها البعض من خلال شرفات مفتوحة، حيث تشكل هذه الكتل مجتمعة شكلاً يشبه حرف U مفتوح على الحديقة المجاورة والجبال؛ اثنتان منها تتخذان شكلان بيضاوياً وتضمان الصفوف الدراسية الرئيسة، بينما تشبه الكتلتان الأخرتان قطرات الماء وتحتويان على المساحات الثانوية مثل المكاتب وغرفة الفن بالإضافة إلى مكتبة وصف الكمبيوتر.

ساهم تقسيم المبنى في تسهيل دوران الهواء والتبريد الطبيعي بغض النظر عن تحديد غرض كلٍ منها، فقد تم صنع معظم جدران المدرسة من الزجاج الشفاف، مما ساهم بإغراق الصفوف الدراسية بالضوء الطبيعي، وبالتالي خفض استخدام الطاقة، ونشير هنا إلى أن المدرسة تعمل حالياً على تحويل سقف المبنى إلى حديقة خضراء مليئة بالأعشاب والأشجار الصغيرة؛ حيث يمكن للطلاب اللعب فيها والتعلم.

ونعود إلى الواجهة الساحرة المصنوعة من الألواح النحاسية المأكسدة مسبقاً والمثقبة، فقد تم ربط هذه الألواح مباشرةً مع العوارض المستدامة المقتطعة من شجر الأوكالبتوس، بينما تمت الاستفادة من الثقوب الموجودة في الألواح النحاسية بإدخال الهواء من جهة وحجب مياه المطر من جهة أخرى ناهيك عن قدرتها على التلاعب بالضوء، حيث تبدو للوهلة الأولى كامدةً من الخارج، بينما تظهر شبه شفافة من الداخل خلال النهار… لتصبح شفافة بالكامل في الليل.

إقرأ ايضًا