قطع قرميدية ضخمة للمعيشة في بولندا

0

على مدى عدة قرون تم اعتماد الآجر في البناء في بولندا, فهي مادة البناء الأكثر شعبية في مدينة فورتزفاف، وهاهو مبنى كورتي فيرونا السكني من تصميم Biuro Projektów Lewicki Latak يعيد تفسير وصياغة هذه المادة من خلال شكله الذي يجسد حرفياً شكل الآجر، ولكن بحجمٍ مختلف؛ حيث تمثل كل قطعة آجر شقةً كاملةً بحد ذاتها، في حين تكون الفراغات بين قطع الآجر عبارة عن شرفات أو تراسات.

أما عن لونه القرميدي فقد جاء ملائماً تماماً للجوار المليء بالأبنية السكنية الآجرية الواقعة على مقربة منه، والتي يعود أصلها إلى بداية العشرينيات من القرن السابق.

تم بناء مبنى كورتي فيرونا السكني هذا في موقعٍ بمساحة 20461 متراً مربعاً, وبمساحةٍ مبنية قدرها 4283 متراً مربعاً, ليصبح لهذا المبنى شهرةً ووظيفةً فائقة الجودة بتقسيمٍ للمساحة إلى ثلاث أقسام؛ مساحة عامة (خارجية)، وخاصة (شقق), بالإضافة لمساحةٍ شبه عامة (تتمثل بالفناء).

إذ يحتضن الطابق الأرضي الخدمات بحيث يمكنك الدخول إليه من الخارج (من جهة الشوارع), لتتوضع فوقه بقية الشقق في الأعلى، والتي يمكن الوصول إليها من الفناء عبر قاعات الدخول، في الوقت الذي يحتل فيه مرآب السيارات المساحة المتوضعة تحت الأرض بمعدلٍ عالٍ لركن للسيارات (1,2 مصف/الشقة).

تبلغ مساحة الشقة الصغيرة في هذا المجمع السكني 45 متراً مربعاً، وتتألف من غرفة معيشة مع مطبخ وغرفة نوم, بالإضافة لحمامٍ وغرفة ملابس مرفقة بردهةٍ كبيرةٍ نسبياً مساحتها 8 أمتار مربعة تقريباً تنتشر في كل أرجاء المبنى. حيث وبفضل هذه الردهات استطاع هذا المبنى أن يحظى بأكبر كمية ممكنة من الضوء الذي يدخل من النوافذ المحشورة في زوايا المبنى لينير الشقق على طولها.

وبالإشارة إلى كتلة المبنى الإسمنتية المسلحة فقد تم تصميمها كمجموعةٍ من الجدران العرضية العمودية التي تساهم في فصل الشقق عن بعضها بدقة، وعزلها عن الضجة في نفس الوقت. ولمزيدٍ من الهدوء في المبنى، تم وضع كل التجهيزات المستخدمة في المبنى في مناور بجدران طولانية تعزلها سمعياً عن الشقق من جهة، وعن الممرات من جهةٍ أخرى بواسطة طبقتين متباعدتين من الجدران.

أما الواجهة ففي جزءٍ من الطابق الأرضي تغطيها أحجار جصية تم تدعيمها بطبقتين من شبكةٍ من البولي بروبلين تزينها نوافذ وأبواب الألومنيوم, في حين تكتسي الجدران في الأعلى بالسيراميك الذي جاء بسماكتين ولونين ليتوضع بشكلٍ متقاطع على كل جانب من جوانب المضلع الرباعي ترافقه نوافذ خشبية ودرابزين زجاجي غاية في الأناقة.

تجدر الإشارة ختاماً إلى العناية الفائقة التي حظيت بها مساحة الفناء المخصص للمشاة وبعض المركبات الخاصة، حيث تم تصميمها بوحيٍ من لوحات الفنان البولندي Wladyslaw Strzeminski, بما فيها من مساحات خضراء (كالمروج والزهور والأشجار وغيرها), بالإضافة للممرات المستوية والمنزلقة والأدراج التي تكملها مساحة اللعب الغنية بصناديق اللعب بالرمل والأراجيح وغيرها، بالإضافة للمقاعد الخشبية المريحة.

إقرأ ايضًا