مصنع نالس مارغرايد للنبيذ في إيطاليا

2

قد تظنون بأن ما ترونه في الصور هو عبارة عن مؤسسة ما أو مركزٍ ثقافي أو حتى مكتبة؛ أنتم محقون تماماً إن كنتم تعتبرون عملية صناعة وتعتيق النبيذ عملية ثقافية.

ففي مدينة بولزانو الإيطالية وفي موقعٍ مغمورٍ بمشهدٍ من أشجار الفواكه وكروم العنب، ينتصب مصنع النبيذ المميز هذا. فعلى مدى سنوات عدة تزايدت مساحة المصنع بطريقة عشوائية جعلته أشبه بكومةٍ من الأبنية المتراكمة، ومن هنا برزت الحاجة لدمج مرفق إنتاج منطقة مارغرايد مع مرفق الإنتاج في منطقة نالس في مركز إنتاج موسعٍ للنبيذ في نالس، يتضمن كافة المقدرات الخاصة بعملية معالجة العنب.

حيث تضمن التوزيع الجديد لوظائف المصنع بتوقيع فريق ماركوس شيرر المعماري، إيجاد كتلة جديدة تحتضن كافة عمليات التصنيع من بدايتها إلى نهايتها؛ أي تؤمن مكاناً ملائماً لتخزين العنب واحتضان عمليات التوصيل وإيجاد مكان ملائم لبرج تخمّر مجاور وغرفة تعتيق تحت الأرض إلى جانب مخزنٍ جديد للبراميل وسقفٍ ظفريٍّ واسع الامتداد.

وهكذا ارتأى المصمم فتح الجزئين المركزيين من المصنع على الساحة الرئيسة، لفسح المجال للزوار لرؤية مخزن البراميل وبرج التخمّر.

أما عن مواد البناء، فقد تم اختيار الاسمنت المسلح المطلي باللون البني المحمر للمبنى الرئيس الجديد، الأمر الذي يعزز الوحدة اللونية خاصةً بالنظر إلى المقبرة المجاورة ذات الأحجار الرخامية والجرف الرخامي أيضاً لتلة سيرميانر التي يطل المصنع عليها.

لكن الإسمنت ليس بالبطل الوحيد، حيث تم إكساء السقف من الناحية السفلية بألواح ملتفة من الخشب تتبع خطوط القوة وتخلق سطحاً مدعماً أشبه بالأوريغامي اليابانية.

وأخيراً لا يسعنا اختتام حديثنا عن المشروع دون الإشارة إلى مخزن البراميل الذي تم وضع في الفناء كخزانة هائلة من النبيذ تم حشرها داخل كتلة خشبية، صُنعت من مواد بناء جديدة تُركت على طبيعتها كي تندمج بانسيابيةٍ مع المشهد بمجمله، لتتلاءم بذلك مع الإيدولوجية الأساسية للمنتج المصنّع؛ حيث تكون مستقلة وصادقة وموثوقة…

إقرأ ايضًا