مخازن مفروشة من متاجر خيرية تتحول إلى فندق سري في النرويج

4

ليكون جزءاً من المركز البحري في جزيرة Stokkøya في النرويج، تم بناء فندق SubHus مغموراً جزئياً في جانب التل من أجل تقليل التأثير البصري والبيئي على المنطقة الساحلية. وبتصميمه من قبل شركة Pir II المعمارية التي تتخذ مقرها في أوسلو، وامتلاكه وإدارته من قبل Tori Langklopp and Roar Svenning، يعد هذا الفندق فندقاً مؤلفاً من 12 غرفة على شكل مخزنٍ يتميز بغرفٍ مزينةٍ بطريقةٍ فريدة، ومشطَّبةٍ بقطعٍ من متجرٍ خيري وقطع قيّمة قديمة الطراز، بالإضافة إلى إبرازه بواسطة مناظر مذهلة على الشاطئ المستقر في الأسفل.

يمكن وصف هذا الفندق السري بأنه مجموعة من الغرف المرتبطة ببعضها، والتي تضم حمَّاماتٍ وردهاتٍ خاصةٍ مبنية من الإسمنت والزجاج. حيث تم دفن الغرف بشكل جزئي تحت الأرض مع غطاءٍ سقفيٍّ ترابيّ، مما يقدم كلاً من العزل إلى الغرف والتقليل للأثر البصري للفندق على المساحة الطبيعية.

كما تم تركيب ملاقف مقبَّبة على السقف الترابي لتقدم الضوء الطبيعي إلى المساحات الموجودة في الأسفل من خلال قنوات كبيرة تصل إلى الأجزاء الخلفية من كل غرفة.

بما أن الجهة المالكة للمشروع تدير كامل المركز البحري على جزيرة Stokkøya المعروفة بمياهها وأنشطة الغطس التي تقام فيها على أحد أفضل الشواطئ النروجية، تضمن المركز البحري باراَ باسم “بار الشاطئ” ومطعماً على الواجهة المائية في صندوقٍ زجاجي، بالإضافة إلى مرافق أخرى ومرافق غطس متميزة.

بالنسبة إلى أعمال البناء على فندق SubHus فقد بدأت في عام 2008، وتم افتتاح الكتلة في أيار 2009، مع العلم أنه قد تم تصميم كل حجرة من حجرات الفندق وتشطيبها بقطعٍ من متجر خيري وقطع قيمة لإجراء المزاد العلني عليها، مما يعطي الحجرات إحساساً مريحاً على الرغم من خاصيته الأولية والصناعية. بينما تشترك جميع الحجرات بأن كل منها مغطاة بتعريشة على ردهتها الخاصة، إلى جانب امتلاك كل منها ردهةً وحمَّاماً خاصاً بها.

لكل هواة الفنادق على الجزر، يمكنكم الحصول على حجرة في هذا الفندق الفخم بأسعار تتراوح بين 890 كرونة (متضمنة الفطور وحجرة مفردة) و 1250 كرونة للحجرة المزدوجة.

إقرأ ايضًا