من منجم للفحم إلى شركة تجارية

5

في سابقةٍ في عالم الأعمال، قام فريق Zalewski المعماري بتشييد شركة FIS-SST في مدينة Gliwice على أنقاض منجمٍ للفحم، يُعتبر من إحدى أهم المناجم في بولندا في الفترة الواقعة ما بين القرن الثامن عشر وحتى نهاية القرن التاسع عشر، فقد ارتأت وكالة التطوير المحلي رفد المنجم القديم بأحدث التقنيات وتحويله إلى مجمع تقني بحد ذاته، أما شركة FIS-SST (أول مبنى في المنطقة) فتمثل خطوةً على طريق ضخ مساحات عامة جديدة في الموقع الصناعي القديم.

في المقابل تم الإبقاء على بعض المباني التاريخية من منجم الفحم في الجزء الغربي من المنطقة على طول شارع Bojkowska، أما إلى الخلف من هذه المباني فقد تم تقسيم المنطقة إلى مجمعاتٍ يتوقع في المستقبل أن تتحول إلى شركات تجارية، إحدى هذه المجمعات رُصدت لتستقبل شركة FIS-SST، وفيها نجح فريق Zalewski أن يحافظ ما أمكن على قواعد البناء بالحد الأدنى، ويبدو ذلك جلياً بالنظر إلى الألوان الناعمة، في محاولةٍ لدمج مبنى الشركة والتصميم التاريخي لمباني منجم الفحم.

في سبيل ذلك، قام فريق العمل بخط المبنى على شكل كتلة متطاولة تحظى بواجهتين خلفية وأمامية من الخشب الكتيم، إذ ساهم اختيار الخشب بإضفاء البساطة على التصميم، ولكن هذه البساطة لم تكن لتتعارض ومتانة المبنى على الإطلاق، وعلى الرغم من تثقيب الجدران الخارجية بنوافذ عمودية، نلاحظ هنا بالنظر إلى الجدران الخارجية كيف تم حجبها إلى الخلف من طبقة من المصاريع.

وبذلك يبدو المبنى على شكل كتلة كتيمة دون أية تقسيمات ظاهرة على الواجهة، حيث استطاعت هذه “الستارة” إن صح التعبير، بغض النظر عن دورها في إضفاء الملامح الجمالية على التصميم، أن تحمي المساحات المكتبية من أشعة الشمس الزائدة وبالتالي تخفّض الحرارة المكتسبة، أما المدخل المزجج على جانبي المبنى فقد ساهم بدوره بإضفاء شيء من الشفافية على المساحات الداخلية.

وكحاله تماماً نجحت غرفة الاجتماعات بدمج المساحات الخارجية وتلك الداخلية بكل شفافية، حتى بتنا نرى المبنى وكأنه يتدفق إلى الخارج بكل سلاسة، كما وقد ساهمت ألوان الجدران أيضاً بجعل مبنى الشركة يندمج ومباني المنجم التاريخية، حيث تم اختيارها حسب تدرجات ألوان الفحم في الموقع.

نأتي على المساحات الداخلية، حيث تتبع هذه المساحات أيضاً خطة مدروسة كما واجهات المبنى، فعلى سبيل المثال، تم تقسيم القاعة إلى جزأين رئيسين؛ جزء خاص بغرف الاجتماعات ومجلس الإدارة، جزء آخر خاص بالمساحات المكتبية والمرافق الاجتماعية، أما ما بين هذين الجزأين فقد قام فريق Zalewski بإقحام ردهة خضراء لتربط ما بين المساحات المكتبية.

كنا قد تحدثنا عن متانة المبنى فيما يتعلق بتصميم الواجهة، أما عندما تنتاول متانة المبنى فيما يتعلق بتصميم الأراضي، فلا يمكننا أن نتجاهل الأسيجة بالقرب من منطقة المدخل الرئيس، فقد تم تصميم تلك الأسيجة من نفس العناصر التي استخدمت في تصميم الواجهة الخشبية، بينما تمت طباعة شعار الشركة على الجدار الإسمنتي الذي يشكل بدوره جزءاً من الأسيجة الخشبية.

إقرأ ايضًا