معرض ياباني من الورق

0

ينتظر عشاق المنزل الورقي الياباني قدوم شهر آب من كل سنة على أحر من الجمر، ففي هذا الشهر يتوافد الملايين إلى مدينة Aomori اليابانية لمتابعة الراقصين والموسيقيين الذين يقودون عوامات Nebuta عبر شوارع المدينة، فقد خصصت الحكومة اليابانية مهرجاناً سنوياً لتخليد ذكرى العوامات اليابانية الورقية، التي كانت تطفو فيما مضى على الماء.

وها هو شهر آب على الأبواب، وهاهم المصممون من كافة أنحاء العالم قد شرعوا بتصميم منازل Nebuta قبالة محطة القطار في Aomori، حيث تلتقي المدينة بالبحر، فبمجرد أن تقترب من المبنى سوف تطالعك مياه الخليج، وهناك سوف تتعرف عدا عن مبنى Nebuta-no-ie Warasse، المتألق بشكل مصباح ورقي كبير، على مجموعة من المحاربين في التاريخ الياباني والصيني.

وفي كثيرٍ من الأحيان سوف تُعرض مشاهد حية من المعركة، حيث سيرافق هذا المعرض وحوالي عشرين منزلٍ آخر طبول ومزامير وجحافل من المحتفلين يلبسون اللباس التقليدي ويرقصون ويهتفون، عدا عن هذه الحشود، تحيط بالمبنى شرائط فولاذية بطول 12 متر، كما وتطوق هذه الكسوة ممراً خارجياً للمشاة، إذ يخدم هذا المبنى بمثابة عتبة بين العالم الأسطوري وما بين المدينة المعاصرة، وما تلبث هذه الشرائط تتلوى وتنحني لتشكيل النوافذ وإدخال الضوء.

أما في الداخل فتقبع مخلوقات Nebuta المضيئة في الظلام، وهناك سوف يشعر المرء العادي بأنه يدخل إلى عالم العملاقة، ويبدأ الأمر بالتعرف على تاريخ المهرجان والمدينة قبل أن يصل إلى المنصة العلوية ويتعرف على شخصيات Nebuta الحقيقية في قاعةٍ تدعى بقاعة Nebuta عبر الممر المنزلق، الذي يتخلل المساحة على شكل حرف T صعوداً إلى الأعلى.

أما عند التواجد في تلك المساحة -الكبيرة نسبياَ- سوف تشعر بأنك في واحدٍ من شوارع المدينة المظلمة والفضل لاختيار فريق Frank La Riviere الذكي لمواد البناء، من الأرضيات الإسمنتية المطلية بالأسود إلى الجدران الجصية السوداء إلى السقف الأسود، كما وستلاحظ بأن هذه القاعة مفتوحة على مساحة الأداء في الطابق الثاني من خلال أبواب كبيرة منزلقة لاستخدام شخصيات Nebuta في العروض.

بينما يمكن دمج مساحة الأداء الموسيقي مع قاعة Nebuta عبر أبواب كبيرة منزلقة مماثلة، في حين يطل المطعم والمساحة متعددة الاستخدامات الخاصة بالمناسبات في الطابق الأول على القاعة والبحر في وقتٍ واحد.

إقرأ ايضًا