مبنى حرشفيّ متحرّك في هولندا

0

في تصميمٍ غريب الشكل، قدمت شركة René van Zuuk للعمارة مبنى باسم Block 16 ليكون جزءاً من الخطة الرئيسية المصممة من قبل شركة أوما العالمية للعمارة والتخطيط من أجل تطوير مركز مدينة مهيب جديد في مدينة آلمير الهولندية. إذ تتفاعل هذه الكتلة المعبِّرة والمستقلة مع ظرفين، الأول هو تحديد الطرف المائج كحارسٍ لمدخل الميناء من جهة، وتلطيف الحركة وانسجام المبنى السكني مع الشبكة ذات الزاوية اليمينية من المباني السكنية الزجاجية المرتفعة في الجوار من جهةٍ أخرى.

يستقر هذا المبنى على مرآب سيارات في القبو (من تصميم OMA) يخدم كأساسٍ له. بينما يشغل نصف مستوى المنصة المرتفع المدخل العام وغرف التخزين. أما النصف الآخر فيشغله نادٍ رياضي يستمر على مستوى المرآب في الأسفل، حيث ينتهي في مركزٍ للرشاقة ومقهى الموجودين في جناحٍ مستقل.

يعتمد تصميم المبنى -بمساحة موقع تبلغ 1,650 متر مربع ومساحة مبنية تبلغ 8,740 متر مربع- بشكلٍ كبير على تحليل المباني ذات الشكل النفقي. ويعتبر تنفيذ هذا النموذج من البناء مغرياً على المستوى المالي في تطوير المشاريع السكنية الرئيسية. حيث يعتمد المبدأ الأساسي للمباني النفقية على الصب المتزامن للأرضيات وجدران الأطراف. وعلى غرار تقنيات التشكيل، يتطلب هذا النظام مقطعاً متصلاً وثابتاً.

وبما أنه من الشائع أن تكون الأنفاق ذات طول ثابت يؤدي إلى الحصول على هيكلٍ إسمنتيٍّ منتظم، أدى التنوع في طول الأنفاق المتجاورة لكسر الكتلة الرتيبة، فكانت النتيجة عبارة عن سطح واجهة متموجٍ يزود المبنى بسمةٍ فعالة. كما يتضمن هذا التطبيق غير العادي لنموذج الأنفاق ارتفاعاً صغيراً نوعاً ما في تكاليف المبنى، إلا أنه يقدم بلا شك صورةً معبرةً أكثر.

يمتلك المبنى ممرين مركزيين، يقدمان طريق الوصول للمقيمين في الشقق. أما غرف المعيشة في الشقق الـ 49 فتتجه جميعها نحو الجنوب باتجاه الواجهة المائية. وعلى الجانب الشمالي من المبنى تقع السلالم الخاصة متداخلةً ومتصلةً في الطوابق العليا أو السفلى. في حين يملأ السلم المشترك الرئيسي فجوةً من سبعة طوابق تقع خلف النتوء الأكبر، فيتم الكشف أكثر عن الوظيفة المنحرفة في الجزء الخارجي بواسطة شريط ألواح الكسوة ذات الأحجام النصفية غير الكاملة.

من ناحيةٍ أخرى، تمتلك الفجوات والنتوءات على الواجهة أساساً وظيفياً، إذ يحدد التقعُّر على الجانب الشمالي مدخل المبنى، في حين ترتفع الواجهة الجنوبية البارزة من الردهات المُضافة إلى بعض الشقق.

في البداية تم التخطيط لتزويد المبنى بكسوة خشبية، ولكن تبين في بيان المناقصة أنها مكلفةٌ جداً. لهذا تم إيجاد حلٍّ جديد بواسطة تصنيع عناصر الواجهة بحيث يغطي كلٌّ منها مقطع نفق كامل.

كان الهدف من هذه العملية تطبيق العناصر على طريقة الألواح التراكبية، الأمر الذي يتضمن تداخلاً على جميع الجوانب. وهذا الأمر غير ممكن إلا إذا تحولت الألواح في الاتجاه العمودي بأسلوبٍ منحرف، مما يؤدي إلى ظهور شبكةٍ مستقيمةٍ غير مرغوب بها في المستوى. وبسبب التطبيق المتكيف لمبدأ الألواح التراكبية، تصبح جوانب الألواح لا متناسبة.

بعد ذلك، تم ختم “التصدُّع” المتبقي الهائل الحجم بمادةٍ مختلفةٍ، لفصل العناصر عن بعضها البعض. وبالتالي، تم تزويد المبنى بواجهتين، الأولى ملساء ومتموجة في إحدى الاتجاهات، والثانية قاسية ومترنحة في الاتجاه الآخر.

أخيراً، عملت كسوة الألمنيوم المؤكسدة والمكسوة باللون الفضي من الواجهة -إلى جانب تتابع الضوء المتغير باستمرار- على خلق هويةٍ متغيرةٍ لمبنى Block 16 الشبيه بمخلوقٍ حرشفيٍّ متحرك.

إقرأ ايضًا