الطفيليات تتسلل إلى الأعمال المعمارية

1

ضمن فعالية АRCH Moscow التي تعتبر من تقاليد العاصمة الروسية التي يحتفى بها كل عامين في نهاية شهر أيار، تقدّم فريقza bor المعماري الشهير بأغرب أفكاره التصميمية لعام 2011، مقترحاً مساحة مكتبية طفيلية -ولكن عملية- تتسلق جدران جيرانها من الأبنية السكنية وذلك تحت اسم “Parasite Office” أو ما معناه “المكتب الطفيلي”.

فبما أن روسيا تتمتع بواحدةٍ من أكثر الأنظمة الاقتصادية نماءً بين البلدان الأوروبية، وتعاني على الرغم من ذلك من حاجة دائمة للمساحات المكتبية الإبداعية التي من شأنها احتضان الاستوديوهات التصميمية وصالات العرض الفنية الحديثة والمنظمات ذات النشاط الفني، حاز هذا المفهوم على الكثير من الاهتمام كما استطاع لفت الأنظار ضمن الفعالية الفنية المشارك فيها.

إذ وحسب زعم فريق za bor، تتميز مدينة موسكو بوجود العديد من المناطق المليئة بالأبنية متعددة الطوابق المزودة بواجهات جانبية خالية من النوافذ تفصلها عن مجاوراتها من الأبنية ممرات عريضة؛ لذا استغل المصممون هذه النقطة لابتكار مشروع يستخدم تلك المساحات الفارغة بين الأبنية خالقاً مكاتب فريدة بكلفة معقولة، ودون أن تشكل سداً يمنع مرور الناس إلى مساحة الفناء الخلفية.

وطبعاً يبدو أن فريق za bor لم يستطع التخلي عن هذه المساحة المكتبية، فاختار نقل ورشة عمله فورياً إليها في شارع 5th Kozhukhovskaya، مجسداً تصميماً ابداعياً من ثلاثة طوابق تمتد على 230 متر مربع مزود بمنطقة سقف يمكن الوصول إليها بكل بسهولة، وألواح أرضيات معيارية محددة تفصل الطوابق الثلاثة عن بعضها.

في الختام نشير إلى أنه قد تم إقحام هذه الوحدة الإنشائية المفردة بين واجهتي المبنيين السكنيين المتجاورين، حيث حُلّت واجهتها الرئيسة بأشكال وكتل ديناميكية مضلّعة مصنوعة من مادة البولي كربونيت المسامية خفيفة الوزن والمتينة؛ في حين جاءت الواجهة الخلفية المطلة على الفناء مسطّحة ومزججة بالكامل للسماح بالتمتع بالمناظر الطبيعية بشكلٍ تام.

إقرأ ايضًا