كراجات للجميع…

0

المصباح الكهربائي صُنع في كراج…

الكمبيوتر المحمول صُنع في كراج…

فلا عجب أن الكراجات هذه الأيام تحظى بأهمية كبيرة من قبل المعماريين في كافة أنحاء العالم، بل وبات للكراجات مباني خاصة بها، على عكس ما كان يجري عادةً عندما كان الكراج عبارة عن مساحة صغيرة أمام المبنى وفي أحسن الأحوال طابق تحت الأرض.

فقد قام فريق بروكس + سكاربا مؤخراً بإجراء بعض التعديلات على ثمانية كراجات بمساحة 2071139 قدم تربيعي حول شارع برومينيد في مدينة سانتا مونيكا، قام بتصميمها المعماري الشهير فرانك غيري في الثمانينات من هذا القرن، وتضم هذه التعديلات، تصميم واجهات جديدة وتحسين المداخل والمخارج، ناهيك عن إغراق الكراجات بلافتات نحتية ورسومات فنية تدعمها أضواء LED، وأخيراً وليس آخراً تحويل الطابق الأرضي إلى طابق تجاري.

فلم تعد زيارة الكراج خاصة بالسيارات بل بات بإمكان أهالي كاليفورنيا أيضاً القدوم إلى هنا والتبضع، إذ يقع كراج سانتا مونيكا البلدي بجوار مجمع سانتا مونيكا التجاري الجديد الذي أعيد افتتاحه من جديد أيضاً، في محاولةٍ من فريق بروكس + سكاربا الاستفادة من نجاح المركز في مصلحة الكراجات الثمانية.

حيث تم تصميم جسور مشاة جديدة تصل بين الكراجات وبين مركز التسوق، في المقابل كان لابد من إجراء بعض التعديلات على أسطح المبنى لتشكل مع أسطح مركز سانتا مونيكا كلاً متكاملاً ولتتحول الكراجات بذلك من مجرد كتل نفعية إلى جدران عرض عملاقة لعرض أعمال الفنانين العام إنجاز مثل استوديو Ball-Nogues و Anne-Marie Karlsen.

وتشمل الميزات الجديدة نظام حيوي من الألواح، ويطوق هذا النظام طوابق وقوف السيارات، حيث تندمج ألواح أفقية من التراكوتا تم رصفها على المباني مع المناور التي تتخلل الكراجات، وتعتبر هذه المناور على شكل شقوق واحدة من الميزات الخضراء النادرة في عملية إعادة التصميم، فقد تم تنفيذها باستخدام البلاستيك المعاد تدويره على شكل حواجز تشبه المنصات الخشبية.

في الختام نشير إلى أن فريق بروكس + سكاربا يعمل أيضاً على إنشاء البنية التحتية في وقت لاحق لمجموعة من الألواح الشمسية فوق الكراجات لتوفير الظل والتبريد للسيارات والمشاة، فضلاً عن الطاقة الكهربائية للمجمع والمدينة.

يذكر أن كلفة هذا المشروع 8,5 مليار دولار أمريكي.

إقرأ ايضًا