سكان برلين يتنعمون بفضائل ضواحيها

11

من المؤكد أن العيش في المدينة يمتلك طابعاً بيئياً أقل، ولكن العائلات تفتقد عادة إلى امتلاك ساحةٍ خلفيةٍ وحديقة. ولهذا يعد هذا البرج السكني المستدام الجديد باسم “البرج الحلزوني” -من تصميم شركة Philipp von Bock الألمانية للعمارة والتخطيط في شتوتغارت- برجاً بيئياً صديقاً للعائلة مصمماً لتزيين العاصمة الألمانية برلين.

حيث تتكدس الشقق السكنية باتجاهاتٍ متقابلة وبنموذجٍ متشابك، تاركةً مساحاتٍ مفتوحة من أجل تراسات الحديقة. كما يسمح هذا التصميم المبدع أن تمتلك كل شقة سكنية تراس حديقةٍ خاصٍ بها، مما يتيح للعائلات أن تحظى بكلٍّ من إحساس العيش في الضواحي والمدينة في الوقت ذاته.

إذ تتشابك الحزمة الإنشائية على طول البرج، لتصبح أضيق كلما اقتربت من الوصول إلى القمة. فيتم تشكيل كل طابق على شكل X ليظل الفراغ المتبقي قادراً على تشكيل مساحةٍ مفتوحةٍ، إلى جانب حديقةٍ اجتماعيةٍ أكبر حجماً عند أسفل الفراغ وشرفاتٍ منفردةٍ عند كل طابق.

هذا وتحدد الممرات الجزء الخارجي من تراسات الحديقة، تماماً مثلما يقوم رصيف المشاة في الضواحي بمحاذاة الساحة الأمامية للمنزل. علاوةً على هذا، تسمح هذه الممرات بالتواصل مع الجيران، وهو أمرٌ شبه مستحيل في برجٍ سكني تقليدي، حيث تكون كل شقة منغلقة على نفسها بعيداً عن الشقق المجاورة.

لأنه مصممٌ خصيصاً من أجل مدينة برلين، يهدف هذا البرج الحلزوني إلى تقديم مجمع أخضر مزود بالطاقة المتجددة في وسط المدينة من أجل العائلات التي تريد الحصول على أفضل إمكانيات كلٍّ من عالمي العيش في المدينة وخصائص منزل الضواحي.

ولمراعاة معايير الاستدامة، يأتي هذا البرح البيئي مزوداً أيضاً بألواحٍ شمسيةٍ وعنفات رياح وأنظمةٍ فعالةٍ لجمع المياه وتنقيتها. ناهيك عن توزع مساحات اجتماعية مفتوحة وملاعب ومناطق ترفيهية عبر المجمع كله، ليصبح صرحاً يضرَب به المثل في فعاليته ومحافظته على البيئة وفوائده الإسكانية والترفيهية التي لا يحلم الزبائن بأكثر منها. كل هذا في بيئةٍ نقيةٍ تتوفر فيها جميع متطلبات الحياة المعاصرة، نظراً لوقوع البرج في مركز العاصمة المليئة بالخدمات المتنوعة.

إقرأ ايضًا