فندق الجليد في كيبيك… يذوب في الربيع

3

“ليس هناك بشعورٍ أجمل من أن تعاني من البرد الشديد ومن ثم يدفئك من تحب” بهذه الكلمات عبرت عروسٌ أتت من ولاية ماساتشوستس، عن سعادتها بقضاء أول ليلة بعد العرس في فندق الجليد في كيبيك، إذ يمكنك، في حال كنت من محبي المغامرات “الباردة” تمضية هذه الليلة الخاصة على سرير جليدي متقوقعاً في كيس نوم!

وعلى الرغم من البرد القطبي القارس، تبقى غرف الفندق الست والثلاثون محجوزة على الدوام، منذ افتتاحه في كيبيك منذ 11 عاماً، إذ يحتفل نحو 20 ثنائياً بعرسهم خلال الشتاء في الكنيسة المجاورة للمبنى، على غرار العروس الأمريكية، قبل أن يتوجهوا إلى فندق الجليد لقضاء ليلتهم الأولى.

إن فندق الجليد هذا هو الفندق الوحيد المصنوع من الجليد في أمريكا الشمالية، نعم من الجليد، ويتطلب بناؤه 15 ألف طن من الثلج و500 ألف طن من الجليد، ومن الملفت هنا، عدا عن كمية الثلج والجليد، مدة البناء، إذ لا تتجاوز مدة البناء الشهر سنوياً، ففي كل سنة يشرف جاد دوبوا، وهو للعلم مؤسس الفندق، على عملية انتقاء مصمم للفندق.

فليس من السهل، جذب هذا العدد الكبير من الزوار (600 ألف زائر سنوياً)، بالتأكيد يتطلب الأمر تغيير التصميم كل سنة، على الرغم من أن التقنية واحدة، حيث تتم قولبة الكتلة ضمن إطارات معدنية، ومن ثم توضع في الهواء البارد لبضعة أيام، وبعد أن تصبح قاسية تزال الإطارات.

وفيما تنحدر الحرارة في الخارج إلى 20 أو 30 درجة مئوية تحت الصفر، يحافظ فندق الجليد هذا على الحرارة داخل الغرف عند مستوى أربع أو خمس درجات تحت الصفر بفضل جدران يزيد عرضها عن 1,30 متر. وهو المبدأ ذاته الذي تقوم عليه بيوت الاسكيمو الجليدية (إيغلو).

حيث يضم الفندق على مساحة ثلاثة آلاف متر مربع ما يصل إلى 36 غرفة، تضم بدورها قواعد جليدية تعلوها فرشات مصنوعة من جلد الغزال، فضلاً عن أكياس للنوم، فالطقس هاهنا جليدي بامتياز، لدرجة أنه يُطلب من الزوار استخدام حمامات البخار الخارجية لكي يحصلوا على الدفء قبل النوم.

فالغرف والمساحات العامة في فندق الجليد جميعها منحوتة في الجليد، أما الأعمدة والقناطر، والمنحوتات الزخرفية والحيوانات فتلمع بلا استثناء بفضل الأضواء الملونة المسلطة عليها، وعلى غرار الفنادق التقليدية الفخمة يتمتع الفندق بحانتين حديثتين تقدمان أفضل المشروبات ضمن كؤوس مصنوعة من الثلج ، ويمكن بسهولة تحويل مقهى الجليد إلى كنيسة تستوعب حوالي 150 شخص لإقامة حفلات الزفاف.

يُفتتح الفندق في السابع من كانون الثاني ويذوب بعد 27 اذار… فحتى الكؤوس تذوب مع قدوم الربيع!

إقرأ ايضًا