متحف الفن الأفريقي بحلةٍ برونزيةٍ تحاكي شمس أفريقيا

0

ما بدأ في منزلٍ مستأجرٍ في Upper East Side من مانهاتن تطور ليصبح مصدراً متفوقاً ومشهوراً عالمياً للمعارض والإصدارات المتعلقة بالفن الأفريقي التاريخي والمعاصر في نيويورك. حيث سيجد متحف الفن الأفريقي أخيراً مقراً دائماً له على طول شارع “Museum Mile” المليء بالمتاحف في مانهاتن، وسيتم افتتاحه للجمهور في شهر نيسان القادم من عام 2011.

وقد قام بتصميم هذا المتحف المميز شركة Robert Stern Architects الأمريكية -التي أسسها عميد كلية العمارة Robert Stern في جامعة Yale عام 1977 لتضم 220 فرداً من مهندسي حدائق ومصممي ديكور وطاقم داعم- لتنقل صف المتاحف المهيب في مانهاتن إلى Harlem -أحد أهم مراكز البلاد للثقافة الأفريقية- الأمريكية التاريخية والمعاصرة.

وسيمتلك المتحف ويحتل مساحة 75,000 قدم مربع ضمن مشروع تطويري مشترك مختلط الاستخدام. وسيقدم هذا التزايد الدراماتيكي في المساحة العامة -بالإضافة إلى موقع المتحف الجديد- مساحةً مناسبةً للمزيد من المعارض والبرامج العامة والمبادرات الثقافية، وبهذا سيُمَكِّن المتحف من خدمة جماهير أوسع.

كما يبرز المتحف الجديد -الذي يواجه منتزه Central Park إلى الغرب- بفضل واجهاته الشمالية والغربية من خلال النوافذ المصنوعة على شكل معيّنات منحرفة مع تقسيمات من الألمنيوم المشطب باللون البرونزي والتي تخلق نموذجاً ديناميكياً.

وسيتمكن الزوار من دخول المتحف الجديد عبر ردهةٍ زجاجيةٍ فارعةٍ بطول 45 قدم. بينما يقوم خشب etimoe الأفريقي المقوس والمعروف باسم خشب الورد بشكيل أحد الجدران وسقف مساحة المعرض الغير الرسمي الممتدة على 5,000 قدم مربع.

أما الطابق الثاني فهو يقدم مساحة 15,000 قدم مربع من مساحة العرض المرنة التي سيتم تشكيلها كثلاثة معارض متعاقبة يمكن تركيبها فردياً أو كمجموعة. في حين سيضم الطابق الثالث من المتحف المكتبة والمكاتب ومساحةً فخمةً للفعاليات مع تراس سقفٍ يطل على منتزه Central Park.

إقرأ ايضًا