محطة جديدة في أوسلو بمنتزه هائل على السقف

3

قامت مجموعة سبيس النرويجية للعمارة بتصميم محطة قطار أوسلو المركزية, والتي تعتبر ساحةً مفعمة بالحركة ذات وظائف متعددة, حيث ستأخذ دوراً مركزياً في إعادة تعريف وسائل النقل العامة في المدينة. إذ تم تصميم الكثير من المباني العامة لتلعب أدواراً أكثر فاعلية. فالمحطة المركزية الجديدة تحمل في طياتها هدفاً بالاتجاه إلى الأمام مع مساحاتٍ فنية متعددة وتجارية للبيع بالتجزئة, بالإضافة إلى مساحات للمؤتمرات ومنتزه توسيعي مذهل موجود على السقف. من الجدير ذكره أن المنتزه ينحدر بشكل قوسٍ ليصبح كنوع من الجسور يجمع بين ثقافة المدينة ووبقية أنحاء النرويج وأوروبا.

تم سابقاً بناء محطة القطار الأصلية عام 1850، ومن ثم عملوا على تجديدها على مدى السنوات الماضية لتتحول إلى مبنى بلونٍ باهتٍ يحمل طراز الثمانينيات. ولكن اليوم ستتضمن المحطة الجديدة ساحةً كبيرةً مفتوحة موجودة في الطابق الأرضي تم تمييزها بأقواسٍ كبيرة. أما الطوابق العلوية فستستضيف برنامجاً منوعاً يحتضن فندقاً للمؤتمرات يوجد فوق محطة القطار الرئيسية.

بالنسبة لجميع الخدمات التي تقدمها، من تجارة بالتجزئة ومطاعم ومكاتب ومساحات لتأدية العروض ومنتزهٍ وبالطبع مكانٍ لاستقلال قطار, فستتمتع كلها بالمرونة لتكون قابلة للتعديل والتغيير وفق المتطلبات والاحتياجات اللازمة.

هنا علينا أن ننوه إلى أن سقف المحطة سيستضيف منتزهاً مفرداً يمتد على طول كتلة المبنى الطويل, كما سيقدم إطلالة كبيرة لوسط المدينة والمناطق المجاورة. فهذه المحطة ليست محطةً تقليدية كغيرها من محطات القطار, بل على العكس تماماً، هي محطة فنية. نعم، لا تستغربوا أبداً، فالفنون هنا لها دورٌ بارزٌ ومهم. إذ يحتضن المكان ساحةً للعرض ومساحاتٍ لتأدية العروض الفنية المتاخمة لممر المشاة الرئيسي, حيث ستكون هذه المحطة بمثابة جسر للمشاة يمر بين وسط المدينة ودار الأوبرا ليخلق صلات وصلٍ بين أقسام المدينة المركزية. ومن الجدير ذكره ختاماً أن المشروع سيتم إنهاؤه عام 2013.

إقرأ ايضًا