مدينة حيوية خضراء السقف تتربع فوق قناة الصين العظمى

4

تعد القناة العظمى -التي تربط بين مدينتي هانجتشو وبكين في الصين- أطول وأقدم قناة في العالم لامتدادها على 1776 كم. كما سيزين المشروع المختلط الاستخدام الجديد -من تصميم شركة التصميم الأوسترالية Allen Jack+Cottier- شواطئها في مدينة سوتشيان بمقاطعة جيانغسو.

وبتركزه حول القناة من أجل الإلهام بالإضافة إلى تأمين وسائل نقل، يتضمن المشروع المتطور فندق خمسة نجوم وشقق مخدَّمة وفيلات ومضمار للغولف وآخر لبيع التجزئة. فضلاً عن أن التصميم يتضمن عدداً من استراتيجيات البناء الخضراء التي تقلل أثر مثل هذا المشروع التطوري الكبير، كالأسقف الخضراء وأنظمة المياه الفعالة والتصميم الفعال على مستوى الطاقة.

وقد عملت شركة (AJ+C (Allen Jack+Cottier بالتعاون مع ASA Architects Associates في نيوجرسي على تصميم المشروع التطويري المُركِّز على المياه، والذي سيخلق ممراً مائياً صناعياً بعيداً عن القناة الرئيسية. وما هذا الممر المائي الجديد إلا عبارة عن محور رئيسي يستقر حوله المشروع التطويري ويقود مباشرة إلى الردهة الأساسية الكبيرة في المبنى. في حين تمثل المباني الأطول الجبال، بينما يعمل التقاطع بين المباني والمياه كمساحات طبيعية.

وبما أنه مشروعٌ تطويريٌّ كبير، سيكون له حتماً تأثيرياً بيئياً، فلا يدعي المصممون أن مشروعهم يمكن أن يكون حيوياً، وإنما قاموا بإدخال بعض الاستراتيجيات المستدامة لتقليل التأثير، وخاصة فيما يتعلق بالقناة العظمى.

أما الأسطح الخضراء فهي تغطي معظم المبنى الرئيسي، وتعمل أيضاً على تخزين مياه الأمطار وتقليل تدفق مياه الأمطار والثلوج إلى داخل القناة. وبهذه الطريقة، يتم جمع مياه الأمطار وتدوير المياه المستخدمة في الأعمال المنزلية. هذا وتساعد بُركات القصب في الممر المائي الصناعي على تنقية وتنظيف المياه، بينما يتم تقليل استخدام الطاقة بواسطة أنظمة تزجيج مضاعفة عالية الأداء والفعالية على مستوى الطاقة، ليصبح هذا المشروع مستداماً “نوعاً ما”.

إقرأ ايضًا