مكتبة جامعية من رف واحد!

8

في واحدةٍ من أهم جامعات اليابان، قام المعماري الياباني سو فوجيموتو بتصميم مكتبة جديدة على مساحة 288318 م2 وتحويل مبنى المكتبة القديم إلى معرضٍ فني، طارحاً بذلك علاقة جديدة بين المستخدم والكتب في عصرٍ طغت فيه المعلومات الرقمية على أدمغة البشر، وفيما يلي وصف المشروع الذي يعتبر أول خطوة في المرحلة الأولى من خطة التنمية الشاملة التي أقرتها جامعة موساشينو للفنون.

تم تصميم هذه المكتبة على شكل سفينة عملاقة من 200 ألف وحدة، حيث تم تخصيص مئة وحدة لتشغل منطقة الأرشيف المفتوحة، بينما تم تخصيص مئة وحدة لتشغل منطقة الأرشيف المغلقة، ومن الملفت للنظر حيال تلك المكتبة أنها مصنوعة بالكامل من الكتب، إذ رأى فوجيموتو بأن المكاتب عادةً ما تتألف من رفوف وكتب، فتخيل مكاناً محاطاً برف واحد يمتد بشكلٍ حلزوني.

وبذلك يمكننا رؤية المكتبة أشبه بدوامة لانهائية من الكتب، حيث ينبثق عن هذا الرف تفرعات لا حصر لها من الكتب، كما لو كانت كانت غابة كبيرة، سوف تطوق كتلة المكتبة جدارن بارتفاع تسعة أمتار وتتخللها فتحات كبيرة للغاية، ويستمر هذا الشكل الحلزوني حتى الكسوة الخارجية التي تبدو للوهلة الأولى وكأنها تطوق المحيط الخارجي للموقع، وبذلك سوف يسمح للكتلة الخارجية للمبنى بأن تتقاسم تركيبة رف الكتب نفسها لتتحول هي الأخرى إلى مكتبة.

على الرغم من رف الكتب الهائل، تبقى هذه المكتبة مكتبة مثل بقية المكتبات الغاية منها تشجيع الناس العودة للقراءة من جديد بعد أن باتت موضة قديمة.

إقرأ ايضًا