مبنى ذي كابيتال في مومباي؛ أكثر من مجرد مبنى

2

لم تعد المباني تعتمد كالسابق على إسمنت وفولاذ وزجاج بقدر ما أصبحت تعتمد على التكنولوجيا!

طبق المعماري جيمس لو هذه الفكرة من قبل في تصميم Cybertecture Egg أو البيضة التقنية؛ وهو عبارة عن مبنى مكتبي لإحدى الشركات يشبه البيضة في مدينة مومباي، وهاهو اليوم يعود ليحيي مفهوم Cybertecture من جديد في مبنى ذي كابيتال في مومباي أيضاً، حيث يجمع هذا المجمع التجاري ما بين الكفاءة والاستدامة وما بين الشكل والوظيفة، ويرمي لو بذلك آمالاً كبيرة على تحويل مجمع ذي كابيتال إلى أنموذج لتصميم المباني المكتبية في الهند لم يسبق له مثيل.

فلطالما كانت القضايا البيئية ذات أولوية قصوى بالنسبة له، ولا عجب من وجود موزعات على مستوى المنصة في مبنى ذي كابيتال تقوم بتوزيع الضوء الطبيعي في الردهة، مما يقلل بشكل كبير من الطلب على الطاقة، وبالحديث عن الردهة، تم اعتماد نظام تبريد مبتكر فضلاً عن مجموعة من النوافذ القابلة للفتح في الطوابق المكتبية لتأمين التهوية الطبيعية.

كما وتسترعينا الواجهة الزجاجية المصطبة في الجهة الغربية من المبنى، فعندما تبدأ هذه الواجهة بالارتفاع، ينبثق عن كل طابق عمود، على نحوٍ يبدو فيه المبنى وكأنه أداة تظليل، ومن الملفت حيال مسألة تطويق المبنى، تضمين شكل البيضة -في إشارة إلى مشروع البيضة التقنية- داخل الردهة السماوية في الواجهة الشرقية من المبنى.

عدا عن شكل البيضة، سوف نلاحظ، عند التواجد في هذه الردهة، وجود مجموعة من الشلالات والشجيرات الطبيعية على كلا الجانبين، وذلك بهدف تعزيز عامل البرودة في الردهة، بغض النظر عن قدرة هذه الشلالات والشجيرات إضفاء أجواء أكثر حميمية، أما بالانتقال إلى أضواء LED التي تمتد على طول واجهة ذي كابيتال، فيمكننا القول بأن هذه الأضواء ليست مجرد أداة لعرض المعلومات، بل يمكن لها أن تلعب دور أجهزة التظليل.

ليس ببعيدٍ عن الناحية البيئية، قام لو بابتكار مصف سيارات ذكي، حيث يمكن لموظفي ذي كابيتال الوصول إلى سياراتهم بكل سهولة، فعبر استخدام الانترنت ونظام سمارت كارد يمكن للموظفين تسجيل الدخول وإصدار أمر للنظام مسبقاً من مكاتبهم، وهكذا يتم اختصار الوقت الضائع في التجوال في المرآب.

إقرأ ايضًا