مجمع سكني يتدثر بتلال سويسرا

4

قد تُكّذب عينيك بأنك ترى واقعاً إذا ما رأيت منازل Hidden Lair في سويسرا من تصميم Vetsch Architektur؛ فأنت أمام الجمال بعينه، أمام منازل مدفونةٍ وسط التلال. المنظر خلابٌ حقاً وكأنها تلال مستوحاة من برامج الأطفال. حيث ترى تلالاً خضراء مورفة تحيط بها الأشجار بأطوالٍ وكثافاتٍ متنوعةٍ والكثير من الأزهار والألوان ونباتات الزينة كقطعةٍ من الجنة تبرز بين ثناياها نوافذٌ هنا وأبوابٌ هناك.

أجمل ما في المنظر هو تلك البحيرة الصافية التي تلتف المنازل حولها، وترى قعرها تترقرق فوقه المياه، وأوراق النيلوفر على سطحها محاكيةً الخيال، تعكس على مرآتها المنازل البيضاء وسط الخضرة نهاراً والأضواء ليلاً لتجعل من منظر المكان قصةً خياليةً نسعد بأنها حقيقةٌ في سويسرا.

بُنيت المنازل من الإسمنت والتراب، وبطريقة بناءٍ قديمةٍ تقليديةٍ كان يدمج فيها السكان المحليون التراب وحصى الأرض ببعض الإسمنت لزيادة صلابته لتُبنى فيما بعد يدوياً. وقد لا تصمد هذه المنازل كثيراً أمام عوامل الطقس إلا أن طبقةً سميكةً من التربة الخصبة قد غطتها وغلفتها فعزلتها عن الحرارة والبرودة والصوت والمطر والرياح وعوامل الحت والتعرية، دوناً طبعاً عن كونها تربةً خصبة.

لمصممي Vetsch نظرتهم المتميزة التي تجاوزت أهداف الاستدامة بأن دمجتها مع الجمال والبساطة، وهو إنجازٌ بحد ذاته. إذ لم تستخدم تقنياتٍ أو مواد باهظة الثمن لتحقق معايير النجاح، بل كانت جميعها مواد طبيعية بسيطة ومكررة أو قابلة للتكرار. فحتى الزجاج كان يُستخدم للمرة الثانية. كما أن وجود تربةٍ خصبةٍ على الأسطح تساعد في زيادة حيوية ونشاط البيئة حول المنازل بالإضافة لتوفير مساحةٍ لزرع الخضروات والفواكه التي تؤكل دوناً عن نباتات الزينة، كلها عواملٌ رفعت من رصيد المشروع بيئياً وزادت من أهميته على صعيد معايير الاستدامة.

تتميز المنازل التسعة بأنها هادئةٌ وفسيحةٌ وتتدرج في السعة فأولها منزلٌ بثلاثة غرف نومٍ ثم يليه بأربعة ثم بخمسة وستة وأحدهما فيه سبعة غرف نوم تطل أغلبها على البحيرة رائعة الجمال وسط المنازل. ولزيادة قدر إضاءة الشمس حاول المصممون موضعة الأجزاء الأكثر استخداماً خلال النهار في الجهة الجنوبية في حين بقيت المناطق التي تُستخدم ليلاً تجاه الشمال. بينما توضّعت الحمامات والسلالم التي تقود إلى القبو بين المنطقتين، ليدخل بذلك ضوء الشمس إلى كل الحمامات بواسطة ملاقف.

أما الصدمة في التصميم فهي أن للمشروع موقف سياراتٍ كامل، موجودٌ تحت الأرض مع مخازن مبنية على الطريقة التقليدية؛ وذلك بأن فُرشت الأرض بالكامل بالإسمنت الخشن كي لا يبدو بذات نعومة الإسمنت المستخدم في المنازل ولا يكون خشناً كما القار في نفس الوقت. وقد لا يخطر في بال من يرى المجمع كمجموعة منازلٍ منعزلةٍ وسط الطبيعة بأنه يضم مواقف للسيارات، إلا أنه كذلك، بالإضافة إلى قربه من الطريق العام أيضاً وسهولة الوصول إليه، وتمتعه علاوةً على ذلك بموقعٍ مميزٍ غنيٍّ بالمناظر الطبيعية الخلابة التي تُفسر اختيار المكان الذي ينعم بهواءٍ منعشٍ بعيداً عن التلوث والصخب والضجيج.

إن لمبدع هذا المشروع حقاً خياله الجامح الذي لم يمسه جفاف الحداثة والمدنية بعد، أو أن الحاجة الماسة للجمال والطبيعة والانتعاش رحلت بخياله إلى ابتداع بقعةٍ من الجمال يُغبطُ المحظوظ الذي سيسكنها.

إقرأ ايضًا