نادي غولف في المكسيك يغير مفهموم ممارسة الرياضة

6

في مساحةٍ إجمالية تبلغ 800 م2، يقبع نادي Bosque Altozano في مدينة موريليا المكسيكية، في وادٍ يشتهر بأشجار السنديان والصنوبر، حيث يحتضن هذا النادي متجراً لمعدات الغولف وغرفةً لتبديل الملابس وردهةً ومساحةً للتواصل الاجتماعي وأخرى لتناول الطعام إلى جانب مطبخٍ وحمام وأخيراً تراساً مفتوحاً على الإطلالة الخارجية.

وانطلاقاً من أهمية هذا الموقع الساحر، تعمد فريق العمل في شركة Parque Humano المحلية إبتكار فتحاتٍ ضخمة في المبنى الحجري المتجانس، إلى جانب إقحام جدران زجاجية غير متناسقة، من شأنها تطويق المشاهد البانورامية الطبيعية، بوحيٍ من اللوحات الفنية من عصر النهضة.

كما وتخيم الأجواء الصفراء الضاربة إلى الحمرة على النادي، عن طريق تصفية الضوء الطبيعي من خلال الزجاج الملون، الذي يندمج والمساحة الملونة على نحوٍ رائع، مما يسهم في استمرارية الألوان التي نلحظها تتحرك بصورةً تدريجية خلال اليوم والتي تكشف عن تدرجاتٍ رائعة من البرتقال والأحمر والأصفر.

من جهةٍ أخرى يدخل الضوء أيضاً من خلال اثنين من الملاقف الخشبية الموجودة وسط الغرفة، الأمر الذي يساعد على تحقيق التوازن بين الضوء الملون الذي يأتي من النافذة، كما وقد تمت الاستعانة بمواد ملموسة غنية إلى جانب عامل الضوء لخلق بيئةٍ طبيعية، ساهمت في تكوينها الأحجار المحلية المستخدمة على الجدران والأرضيات، بصرف النظر عن الأخشاب المستخدمة على السطح والعناصر الخشبية الأخرى.

وأخيراً فقد استحق نادي Bosque Altozano جائزة مكسيكو للعمارة لهذا العام بكل جدارة، موازناً ما بين تدرجات الألوان وطبيعة الوديان..وما بين مواد البناء ودرجات الطقس التي قد تصل إلى 28 درجة في الصيف و 6 درجات في الشتاء.

وهكذا من خلال هذا التصميم الإبداعي ستصبح ممارسة الغولف أكثر من مجرد تمارين رياضية، فسيغير هذا النادي مفهوم كل محبي ومشجعي الغولف عن الرياضة وأماكن ممارستها.

إقرأ ايضًا