فندقٌ أوكراني أكثر تطوراً من العصر الحجري بقليل

1

عندما يكون التميز هو العنوان، تفخر شركة Ryntovt بالتصميم الفريد الغريب البرّي الذي قدمته لأوكرانيا عندما صممت فندق “Friend House” على مساحة ثلاثة هكتاراتٍ في غابةٍ جميلةٍ يمر فيها نهر Orel والتي تبعد ثلاثين كيلو متراً عن Dnepropertrovsk.

ويمكن وصف الفندق ببساطةٍ بأنه مجموعةٌ متفرقةٌ من المباني الصغيرة المكونة من طابقٍ واحد وسط فناءٍ واسعٍ مفتوحٍ يضم مواقف السيارات والكثير من الشرفات والحدائق التي تغطي بمجملها مساحة 1750 متراً مربعاً. وقد تمت الاستعانة بمخطط المدينة بأكملها أثناء مرحلة التخطيط لبناء الفندق مع الأخذ بعين الاعتبار معلوماتٍ عن مصادر الطاقة الأرضية في المكان، وخاصةً أن المنطقة محاطة بالحياة البرية.

ومن الجدير بالذكر اهتمام الشركة المصممة باستخدام موادٍ غير ضارةٍ في بناءها للفندق كالطين والقصب والخشب. إذ يُشكل الخشب البنية الرئيسية للغرف التي تكسوها الحجارة والطين. ثم تتصل الغرف مع بعضها عند السقف لتوفر مساحاتٍ أوسع للشرفات. مع الاهتمام بمسألة توحيد الطابع البدائي، إذ قامت شركة “RYNTOVT DESIGN” نفسها بتأثيث الغرف وتصميم إضائتها من منتجات مصانع الشركة.

ولزيادة التواصل مع البيئة والغابة والنهر، تناغم شكل الغرف وطريقة توزعها مع المناظر الطبيعية في المنطقة. وحتى الديكور الداخلي بالكاد يوحي للمرء أنه في القرن الواحد والعشرين بالجدران الطينية والأسرة الخشبية والإضاءة الخافتة.

أما أهم ما يميز المنطقة بحق فهي مزارع التفاح الموجودة فيها، إذ تروي الأساطير المحلية بأن المُزارع الطيب لابد أن يدعو ضيوفه مرتين في السنة؛ مرةً أيام إزهار أزهار التفاح في الربيع، وأخرى عندما تغير الشجرة شكلها أيام جني التفاح.

وبهذا يرحب الفندق بزواره على الطريقة الأوكرانية، وإنما بلمسةٍ أعمق في ربوع الطبيعة ونفحات البدائية ليعيش الزائر تجربةً فريدةً بحق.

إقرأ ايضًا