منزل A

5

بدأ فريق Moure Rivera بتجريد الكتل في منزل A من معناها التقليدي، حيث تكتسب تلك الكتل معناها الخاص فقط عن طريق الإدراك البصري، في محاولةٍ لإثبات قدرة الكتل على استيعاب ما يحلو لها من الاستخدامات السكنية الشائعة دون أن تُفرض مسبقاً من قبل الشكل.

وقد اقتصرت المرحلة الأولى من تصميم المنزل على دراسة الاحتمالات ومن ثم تم وضع النسب الأولية، كبقية المشاريع السكنية، بغرض إيجاد حلول مختلفة ومتنوعة لهذه الكتلة ثلاثية الأبعاد، وفي سبيل ذلك استخدم فريق Moure Rivera مجموعة من الأدوات وعلى وجه التحديد الهندسة الإقليدية، في المقابل لم تكن هذه المخططات مجرد عملية تحليلية لمراحل التصميم اللاحقة، ولكن أيضاً جزءاً منه.

فلطالما شكل المكعب أو المربع العادي جدلاً بين مشكلةٍ ثنائية الأبعاد ومساحةٍ ثلاثية الأبعاد في الرسوم المعمارية، فنحن نرى الرسوم المعمارية مختلفة عما هي عليه في أرض الواقع، ولكن ليس بعد الآن فقد استخدم معماريو Moure River قواعد الحركة المعمارية المعاصرة، حيث يتم الكشف عن الكتلة من خلال الكتلة نفسها بالاستعانة بالرسومات الأولية ثنائية وثلاثية الأبعاد، وكنتيجة، ساهمت تلك الرسومات بتقسيم مساحة المنزل البالغة 187 م2، ومن خلال هذا التقسيم تشكلت المبادئ التوجيهية للشكل ثلاثي الأبعاد.

إقرأ ايضًا