شلة من المصممين يجتمعون على فندق في كرواتيا!

2

اجتمعت شلة من المصممين الكروات على تصميم فندق Lone الواقع في حديقة Monte Mulini، التي تعتبر واحدةً من أكثر المناطق السياحية جذباً في مدينة روفينج الكرواتية، حيث تقع الحديقة في منطقة مجاورة لفندق عدن الأسطوري وفندق Monte Mulini، وهي عبارة عن منطقة محمية من الغابات تمتد على طول خليج Lone.

وقد كان المقصود من هذا الاجتماع تأمين تصميم وظيفي من ناحية وجمالي من ناحية أخرى، ولم يكن هناك أجدر من فريق 3LHD لتنفيذ هذه المهمة، فقد اشتهر الفريق ومقره زغرب بتصميم العديد من المشاريع العامة والتجارية في كرواتيا والخارج، أهمها الجسر التذكاري أو Memorial Bridge في رييكا.

وهنا يجدر بنا الذكر أن فريق 3LHD قد أشرف، بالإضافة إلى تصميم الفندق، على أدق تفاصيل المساحة الداخلية ابتداءً من المفروشات وصولاً إلى الإكسسوارات.

فعدا عن غرف وأجنحة الفندق (236 غرفة و12 جناح) ومطاعم “E” و”ON” و”L”، ونادي الجاز، يضم الفندق مركزاً للمؤتمرات، ويعتبر هذا المركز إحدى أهم الخصائص الرئيسة لفندق Lone، إذ يضم أربعة قاعات للمؤتمرات وعدة قاعات للاجتماعات، فضلاً عن صالة لكبار الشخصيات مجهزة تجهيزاً كاملاً بأحدث التقنيات، كما ويضم الفندق في الطابق السفلي مركز صحي مستوحى من أجواء البحر الأبيض المتوسط، وبركة سباحة كبيرة، إلى جانب مركز للياقة البدنية وقاعات للتدليك ومنطقة استرخاء، تضم فيما تصم حمامات بخار وبرك للتدليك المائي.

بدورها أشرفت وكالة Bruketa & Žinić OM الكرواتية على تأمين الهوية البصرية للفندق، فلا يخفى على أحدٍ يعمل في هذا المجال بأن هوية أي فندق تبرز من خلال التصميم الخارجي للمبنى، لذا قام أفراد الوكالة بتطبيق مجموعة من الخطوط الأفقية المصطبة على واجهة Lone ويبدو في ذلك استحضار لصورة طوابق القوارب المائلة، حيث تبدأ طوابق المبنى واسعة عند قاعدة المبنى، ولكنها ما تلبث أن تتناقص تدريجياً صعوداً إلى الأعلى، وكنتيجة، تظهر هنالك واجهة مدببة من جميع الزوايا.

ولا نقصد هنا بأن جهود فريق Bruketa & Žinić OM مجرد تحصيل حاصل، ولكننا لا نستطيع تجاهل شكل الأرض كعامل نجاح أساسي للتصميم، وبالتحديد التصميم الداخلي، فقد ساهمت تضاريس الموقع المعقدة وأبرزها التغييرات الهائلة في الارتفاع بتحديد الشكل النهائي للمساحات الداخلية، إن كانت مجرد مساحات عامة أو غرف.

وبذلك يمكننا القول بأن أرض الموقع ذات شكل حرف Y، أدت إلى تأمين تصميم وظيفي دون التضحية بالناحية الجمالية، حيث تحظى كافة الغرف بذات الإطلالة، بينما تتمحور المرافق العامة حول الردهة العمودية المركزية؛ إذ تربط هذه الردهة ما بين المساحات المشتركة في كافة الطوابق، وتسهم بذلك في إنشاء كتلة مركزية مرتفعة على نحوٍ مثير، مما يجعل من وظائف الفندق الحيوية على مرأى من الجميع.

عدا عن شكل الأرض، أدى التعاون المثمر بين فريقي 3LHD و Numen/For Use إلى تعزيز الناحية الجمالية، وخاصةً في المساحات الداخلية، وقد توصل الفريقين إلى تضمين أجواء البيئة المحيطة ما بين تفاصيل التصميم الداخلي، فعلى سبيل المثال، تمت تغطية جدران الفندق بالمرايا على نحوٍ عشوائي، وذلك لعكس الضوء والمساحات الخضراء المتوسطية المحيطة، وجلب تلك الأخيرة عميقاً إلى الداخل، كما وتم وتزيين الأسقف في المساحات العامة بأشكال خضراء في محاولةٍ لإبراز تأثير النباتات المحيطة في كافة التفاصيل.

إقرأ ايضًا