مصرف نيوزلندي يخلق وجهين لمنطقة الأعمال المركزية

1

يقع مبنى آيرون بنك في منطقة تاريخية على طرف منطقة الأعمال المركزية في أوكلاند, بحيث تحاكي جهة الموقع الأمامية الطريق السريع الذي يشغله مزيجٌ غنيٌ من المباني التي يعود طرازها إلى النمط الإدواردي والفكتوري، حيث تعرضت معظم هذه المباني على مدى العقود الأخيرة للعطب بحالات متنوعة.

بإمكاننا القول أن الظروف العمرانية لهذا الطريق السريع تعاني من تناقضٍ واضح، خاصةً مع وجود شارع خدمة موازٍ له يقع خلف الموقع بقي لزمنٍ طويل دون أي تطوير أو تخطيط. لينتج عن ذلك منظر شارع غير مدروس معمارياً وعشوائي الشكل.

علاوةً على ذلك، يُعتبر مبنى البنك هذا نظراً لوجوده في مثل هذا الموقع المتناقض مظهراً من مظاهر نقل التلوث بسبب التناقض بين الشارعين, فالطريق السريع يراعي مفاهيم العرض والإتيكيت والتراث, بينما يختص شارع الخدمة بالتخديم والتوزيع والمنافع ويتميز بالفوضى والعشوائية, لذا أخذ المبنى فرصةً لمحاكاة الانتقال الكبير بين ظروف كلٍ من الشارعين.

يعرض المبنى واجهة زجاجية من الإسمنت المسلح من النوع (GRC) لتكون كوشاحٍ يغطي حافة الطريق السريع حاجباً داخل الموقع, حيث يمكن تصور هذا الستار كلوحة تجريدية للواجهات التاريخية المجاورة. وتبعاً للشكل الدقيق للمنطقة التاريخية المجاورة, عمل المعماريون على تقسيم المبنى للتخفيف من الكتلة الكبيرة المحتملة المرتبطة بمبنى مكتبي متوسط الحجم.

ومن هنا تم بناء خمسة أبراج مقسمة بشكلٍ عموديٍّ، وذلك من أجل توضيح بنية المكاتب المكدسة والمساحات المخصصة للبيع بالتجزئة، بحيث تكون مجتمعة لتشكل مجتمعاً من العمل الاجتماعي المستدام. فهذا المبنى يعتبر تصميماً بيئياً ومستداماً في نفس الوقت، خاصةً إذا ما أخذنا بعين الاعتبار تلقيه تقييماً من مجلس البناء الأخضر في نيوزيلندا حاز من خلاله ولأول مرة على رتبة النجوم الخمس من جائزة النجمة الخضراء Greenstar.

إقرأ ايضًا