منتجع ومركز التلة المتلألئة للياقة البدنية في كندا

1

لجميع المولعين بارتياد المنتجعات الصحية نطلعكم اليوم على واحدٍ من أهم المنتجعات في كولومبيا البريطانية وهو منتجع ومركز اللياقة البدنية Sparkling Hill أو “التلة المتلألئة”، حيث يعتبر هذا المركز الصحي إن صح التعبير منتجعاً أوروبياً بامتياز بوقوعه على قمة إحدى الجبال المطلة على بحيرة أوكاناغن في فيرنون بكندا؛ وهي منطقة معروفة بجبالها الشاهقة ومياهها المنعشة وكرومها الخصبة فضلا ًعن ملعبٍ للغولف والتزلج بمواصفات ٍعالمية.

وقد تتفق معي عزيزي القارئ بأن معماريي Cannon قد استطاعوا الاستفادة بشكلٍ كبير من هذا الموقع، ويبدو ذلك واضحاً في الإطلالة الأكثر من ساحرة التي تتمتع بها جميع المساحات الداخلية في المنتجع، بما في ذلك النافذة المذهلة الممتدة على أربعة طوابق ابتداءً من ردهة الفندق.

أما تصميم المنتجع البالغ حوالي 240,000 قدم تربيعي، فقد جاء بوحيٍ من العناصر المنحوتة من صخور الغرانيت والتي استطاعت أن تندمج في الوقت نفسه مع الأراضي الطبيعية المحيطة، في الوقت الذي تبرز فيه غرف النزلاء على نقيض الغرف التقليدية، حيث تحظى بإطلالةٍ شاملةٍ على الجبال فضلاً عن وجود فرش الاستحمام، كالحوض والدش وما إلى ذلك، في قلب تلك الغرف.

كما وتم إقحام كريستالات شواروفسكي وأنظمة الإضاءة في تجهيزات وتشطيبات وإضاءة الفندق مما أعطى المنتجع شيئاً من البريق الذي يوحي اسمه به. وبالحديث عن الأضواء لابد لنا من أن نسلط الضوء على ردهة المدخل التي تعتبر نقطةً مفصليةً في المنتجع، إذ تمتد هذه الردهة على ثلاثة طوابق مشعةً كالكريستال، مما يطرح تحدياتٍ كبيرةً في وجه فريق العمل.

إذ لا يخفى على أحدٍ يعمل في هذا المجال التعقيد الذي يرافق تكرار هذه الكريستالات متعددة الأوجه على امتدادٍ يتجاوز 18 متراً وعلى قمة جبل، ولكن فريق العمل قد تصدى لكافة هذه التحديات واستطاع ابتكار تصميم فريد يتضمن استخدام كابلات التوتر الكهربائي بالإضافة إلى العديد من الدعائم الزجاجية لتثبيت أكثر من 90 قطعة مختلفة من الزجاج تتناثر زوايها هنا وهناك في اتجاهات مختلفة.

من جهةٍ أخرى نلاحظ كفاءةً في استخدام المياه والطاقة المستدامة الخاصة في البيئة الداخلية فضلاً عن الاستعانة بمواد البناء الفعالة، ويسترعينا هنا بالحديث عن الاستدامة توجيه بناء المنتجع بهدف توفير نسبة 110% من الطاقة الخاصة بالتبريد والتدفئة!

أما جوهرة هذا الفندق بغرفه البالغ عددها 152 والمخدمة بالكامل فهو مركز اللياقة البدنية الممتد على مساحة 20,000 قدم تربيعي، والذي يقبع كشارعٍ داخلي على طول مناطق العلاج المصطفة في جهته الشرقية، حيث بمقدور مساحات الاستقبال في المنتجع أن تعكس الصفات الحسية للعلاجات التي تحدث في الداخل، بينما تصحب هذه الغرف ممراتٍ فرعية تمتد إلى عمق المبنى نحو مقصورات العلاج الفردية، لتكشف في طريقها عن إطلالة ساحرة في نهاية كل ممر.

وأخيراً تسترعينا في بعض الغرف النوافذ البلورية التي نجحت في تعبئة “الكسور” إن صح التعبير في الجدار الخارجي الكثيف فضلاً عن جلب الضوء الطبيعي إلى داخل المنتجع، بينما تخضع الغرف الأخرى لرقابة مشددة من أجهزة التحكم البيئية التي تم تثبيتها عميقاً.

ولكن ذلك كله لم يستطع أن يخفي ألق منتجع Sparkling Hill الذي يوفر أكثر من 100 نوع علاجي في 48 غرفة، كما وسوف يكشف المنتجع أيضاً عن أول ساونا باردة في أمريكا الشمالية مع درجات حرارة تصل إلى 100 درجة مئوية تحت الصفر.

إقرأ ايضًا