جناح متعدد الاستخدامات في البرتغال يجمع الفن المعاصر والرياضة!

2

بالحديث عن جناح Funchal المتعدد الاستخدامات، وهي المدينة الرئيسية في جزيرة Madeira في البرتغال، فإنه إحدى أهم المشاريع العمرانية والتي تهدف إلى كسر جدار العزلة عن مركز Technopole، وهو مركزٌ مبتكر لتصنيع التكنولوجيا العالية وتكنولوجيا المعلومات، بهدف دمج المركز بشبكةٍ عمرانية، والذي من شأنه التخفيف من حركة السير الأساسية وبالتالي تسهيل الحركة في الطرقات وعلى أرصفة المشاة وأيضاً تقليص إجمالي الحركة على كافة المستويات الإقليمية والمحلية.

حيث يقع المبنى في وادٍ منغلقٍ بشكلٍ كامل شديد الانحدار من الجهة الشمالي الجنوبي، كما ويحد الموقع العديد من الطرقات من جهة الشمال والشرق والغرب، الأمر الذي جعل القائمين في مجموعة RISCO للعمارة ابتكار حلٍ للاستفادة من التفاوت في الارتفاعات والتي تبلغ 24 م، من خلال خلق منطقتين مختلفتين للوصول، الأمر الذي قام بتحديد هيكل المبنى الوظيفي.

فبالنظر إلى الطابق السفلي نلاحظ وجود مناطق الخدمات وممرات الوصول إلى مركبات تحميل البضائع الثقيلة والرافعة الضخمة، أما الطابق العلوي فيضم الميدان الرئيسي والقاعة الإضافية ومناطق الدعم الخاصة بالفنانين والرياضيين ووسائل الإعلام إلى جانب المعرض العمومي.

وقد تم تقسيم هذا المعرض بواسطة ألواح ٍزجاجية إلى منطقة داخلية ومنطقة أخرى خارجية مسقوفة، كما ويحيط بالميدان ويضم العديد من نقاط الدخول إلى المبنى نفسه، أما وإلى الأعلى وبالتحديد على الطابق العلوي، يلاحظ زوار الجناح الفريد الجسر الممتد حتى 55 م، والذي يقوم بدوره بتكملة دورة المعرض العمومي حول القاعة الرئيسية، بينما وفي الطابق السفلي يقوم الجسر إما بفصل القاعة الرئيسية عن القاعة الإضافية أو يقوم بالربط بينهما باستخدام جدران على شكل حواجز قابلة للحركة.

أما وإلى الداخل من الجناح، فقد تم تصميم المساحات الداخلية لتتلاءم والمتطلبات المكانية والوظيفية لمختلف الأحداث الرياضية وتجارب الأداء والمعارض، وقبل الختام لا بد لنا من الإشارة إلى الدور الهام الذي يلعبه سقف المبنى المغطى بمادة ٍمعدنية، بتأمين التتابع الذي يمكن ملاحظته عند النظر من مواقعٍ أكثر علوّاً حول الجناح، كما ويتوقع البدء بأعمال التشييد في عام 2011.

إقرأ ايضًا