بدون قيود..مفهومٌ جديد يضاف إلى دور الحضانة في اليابان

0

نسخةٌ جديدة تضاف إلى قائمة ابتكارات استديو التصميم الياباني Shuhei Endo وتدعى Bubbletecture، وهي سلسلةٌ لطالما أتحفنا بها فريق العمل الشهير، فمن لم يسمع بتصميم Bubbletecture H،تلك المؤسسة المميزة بتصميمها الصديق للبيئة والتي تخدم كمركز تثقيفٍ بيئيٍ للزوار ومعرضٍ للشؤون البيئية، حيث تمّ بناء الهيكل الفريد على ارتفاعٍ شديد الانحدار في إحدى غابات Sayo-cho في اليابان.

أما اليوم وانطلاقاً من رغبة المجموعة الصديقة للبيئة بخلق بيئة ٍمعمارية جديدة والتي من شأنها الاندماج مع الطبيعة، قام فريق العمل نفسه بابتكار ملحقٍ بتصميم Bubbletecture H، إنه Bubbletecture M، وكما نظيره فإنه هيكلٌ خشبي على شكل فقاعة ولكنه هذه المرة يضم إحدى دور الحضانة في Osaka في البابان.

وتبعد الحضانة الجديدة حوالي 45 دقيقة من مدينة Osaka قدوماً بقطار Shinkansen، كما وتحيط بها منطقةٌ سكنية متطورة تم بناؤها حديثاً، وبالحديث عن تفاصيل الهيكل، فإنه يتألف من عدة صناديق إسمنتية تم حشرها بين كل غرفة، في حين تربط هذه الصناديق سقفٌ خشبي غاية في الروعة والإتقان.

حيث تمّ تصميم السقف على شكل قوقعةٍ مصنوعةٍ من العديد من الأسطح المثلثة المتتابعة، كما وقد اعتمد المصممون هذا الهيكل القوي وهذه الهندسة المتماسكة بهدف خلق مساحةٍ من الحرية أثناء تصميم المساحات الضرورية.

وبالانتقال إلى النظام الهيكلي للحضانة، فقد تمّ ابتكاره بالاستعانة بعوارض خشبية بطول 2,5 م إلى جانب تجهيزاتٍ معدنية سداسية الشكل، والتي تمّ تصنيعها مسبقاً قبل تجميعها في موقع العمل، وعلى الرغم من أن الدمج بين الدعامات الخشبية والصناديق الإسمنتية يتبع نظرية ًهندسية واحدة في الظاهر ولكن الناتج متنوعٌ وغنيٌ في النهاية.

ومن أجدر من المصمم العبقري Shuhei Endo أن يختتم خبرنا بقوله “إن المساحة المفتوحة تسمح للأطفال اللعب بحرية، بينما يُسهم الغموض بتحفيز مخيلتهم، فهنا فقط يمكنهم اكتشاف مشاعرهم دون قيود، وإنني أرى بأنه لا يتوجب على المعماريين خلق مساحاتٍ غير مرنة، لايمكن للأطفال أن يغيروا شيئاً فيها.”

إقرأ ايضًا