العمارة في الحياة وحتى الممات!

6

مخطئٌ من يعتقد أن العمارة ينتهي دورها مع رحيل البشر، فهي تبقى لتخلد آثارهم وذكرياتهم…إنها حتى تلازم رفاتهم، ولكن بالتأكيد يتطلب الأمر الكثير من الدقة في اختيار الفكرة والموقع قبل كل شيء.

وفي هذا الصدد، كشف فريق العمل في شركة Arhitektura Krušec من Ljubljana في سلوفينيا، عن تصميمٍ بسيطٍ ولكن حاذق في نفس الوقت، لكنيسة في مدينة Teharje في سلوفينيا أيضاً تدعى “كنيسة الوداع” أو Farewell Chapel.

حيث يسلّط التصميم الضوء على الكنيسة الموقرة وعلى مقبرة القرية في آنٍ واحد، وذلك بالاستفادة قدر الإمكان من وقوع الكنيسة على أعلى منحدرٍ صغير في وسط مقبرة القرية، كما يحظى الموقع بإطلالةٍ بانورامية على المناظر الطبيعة المحيطة بها.

هذا وقد تمّ تصميم الجدران الحجرية ذات الارتفاعات المختلفة والتي من شأنها تطويق كنيسة الوداع، على نحوٍ تقوم فيه بتعطيل الرؤية نحو المقبرة وشواهد القبور القائمة وتوجيه أنظار الزوار إلى المناظر الطبيعية المحيطة وتجاوز منظر المقابر.

أما هذه الجدران فقد بُنيت من الحجر الرملي المحلي، والذي ساعد بدوره على تشكيل كتلة البناء في حوض Celje على مر القرون، وقد تمّ نحت الحجر نفسه الموجود في الخارج، في داخل الكنيسة أيضاً تحت سقفٍ مهيب من شأنه أن يخلق ظلالاً طويلةً على الجدران عندما تتعرض للضوء عند زاويةٍ معينة، وبالتالي خلق جوٍ تأملي من نوعٍ خاص في المساحة الداخلية.

ويعتبر السقف النسيجي المثبت من طرفٍ واحد أحد أهم العناصر في تصميم الكنيسة، والذي يقوم بتغطية المنصة المركزية ويسمح بالتالي بتأدية مراسم الوداع حتى في ظروف الطقس السيئة، حيث أراد فريق العمل في Arhitektura Krušec الحد من انطباع كتلة البناء الواحد، ولهذا السبب بالذات نلاحظ هيمنة السقف على روح المبنى بأكمله، والذي نجده يعوم برشاقة فوق الساحة المغطاة.

وأخيراً فإن كنيسة الوداع في مقبرة Teharje تستحضر مساحةً من الذاكرة والتأمل من خلال استخدام العناصر المعمارية الأساسية مثل الأرضية والجدران والسقف، مع التأكيد على الإطلالة على المناظر الطبيعية المحيطة بها واستخدامها لقوانين الضوء الطبيعي.

وقبل وداع “كنيسة الوداع” نلقي نظرةً أخيرة على رؤية المعماري الثاقبة، والذي حاول ما أمكن أن يتجنب مخاطبة الزائر، ولكنه بدلاً من ذلك حاول أن يحيط الكنيسة بجوٍ قدسيٍ من خلال العناصر المجردة التي تعتبر أموراً بديهيةً في مهنة العمارة.

إقرأ ايضًا