أسهل الحلول لإدخال الضوء للكتل الإسمنتية الكتيمة

1

كيف يمكن لكتلةٍ إسمنتيةٍ مسلحة مستطيلة الشكل أن تسمح للضوء الطبيعي بالتغلغل؟؟

الحل بمنتهى البساطة، ففي هذا المركز الاجتماعي الذي صممته شركة إيماغو المعمارية البرتغالية في مدينة بروفا في البرتغال، تم تثقيب الكتلة الكتيمة بفتحات تشكل شقوقاً طولانية وفتحاتٍ تحيط بالبناء من كل الاتجاهات، هذا إلى جانب الفتحات الموجودة في السقف، والتي تساهم في خلق مساحات فناء قليلة مغمورة بالضوء الطبيعي.

وعلى عكس الكتلة الخارجية الكتيمة تحتضن المساحات الداخلية جدراناً زجاجية تطوق كافة الساحات والأفنية الداخلية، حيث تطوق مرافق حضانة الأطفال ومساحات المكاتب ومناطق الخدمات فناء المبنى المركزي، خالقةً بتواصلها المكاني علاقةً بصريةً دائمة.

أما التالي فهو حديث المعماريين عن مشروعهم:

باعتماد المشروع على شكل الكتلة الضخمة، تم نحت بعض الفتحات لتنير المساحات الداخلية، حيث تخترق هذه الفتحات في معظم الحالات جدران المبنى واصلةً إلى فنائه الداخلي.

لقد قمنا بقلب داخل المبنى للخارج؛ إذ تبدو الواجهات الخارجية كتيمةً وكثيفةً مع بعض الفتحات المنقوشة عليها في نقاط المبنى الرئيسة كالأدراج والمدخل الرئيس, أما الواجهات الداخلية فتبدو بهيئة جدارٍ زجاجيٍّ مستعار شفافٍ ومستمر، يحتضن الفناء الداخلي المظلل بالأشجار .

وعن الجزء العلوي من الكتلة فتوحي كل فتحةٍ منحوتة فيه بحثٍ قائمٍ بحد ذاته، مع ما يحيط بها من مساحات ركن السيارات المغلقة والمدخل الرئيس ومساحة الجلوس المغطاة المخصصة للفعاليات الجارية أحداثها في الهواء الطلق.

كما يتضمن برنامج المشروع العديد من المساحات كالحضانة والمكاتب ومناطق الخدمات وغيرها، والتي تم توزيعها في أبنيةٍ وظيفية تحيط بالساحة المركزية، ليؤكد التواصل المكاني داخل هذه الساحة على علاقة بصريةٍ دائمة.

فالتواصل والاستقلالية هما عنصران موزعان بطريقةٍ مستمرةٍ ودائمة ليكونا متوفرين عند الحاجة إليهما.

إقرأ ايضًا