إيطاليا تحول الفنادق إلى أماكن إقامة دائمة!

4

أصبحت الفنادق في هذه الأيام تستخدم أكثر فأكثر كأماكن للمعيشة والاستقرار شبه الدائم، ولهذا السبب تحولت إلى مساحاتٍ ذات رابطةٍ متينةٍ بثقافة العيش المستدام. ولأنها تبحث دائماً عن هويةٍ جماليةٍ جديدةٍ، فهي ما زالت تعاني من مشكلة النماذج التالفة والغير ملائمة للاستخدام.

واستجابةً لهذا الوضع، جاء تصميم هذه الصالة الواقعة في فندقٍ مميزٍ بتوقيع المهندس المعماري الإيطالي Massimo Iosa Ghini الذي أسس مجموعة Bolidism، واشتهر بتصاميمه للأثاث والمجموعات وعناصر أخرى. كما يقود هذا العماري البارز الآن حركةً فنيةً معماريةً تتبناها العديد من الشركات الإيطالية الرائدة.

ونذكر هنا أن أشهر أعماله على الإطلاق هي محطة مترو Kropcke في Hanover، وهو الآن يعمل على إنجاز العديد من المشاريع في كلٍّ من ميامي وفلوريدا، ويلقي محاضراته في كثيرٍ من الجامعات في ميلان وفي جامعة روما وكلية Elisava للتصميم في برشلونة وفي فيينا أيضاً. ولا ننسى أنه تلقى العديد من الجوائز مثل جائزة التصميم الجيد في شيكاغو لعامي 2001 و 2004 وجائزة Red Dot عام 2003.

ويحمل هذا التصميم المميز اسماً مميزاً مثله هو “Sustainable but beautiful” أي “مستدامٌ ولكنه رائعٌ”، وهو عبارة عن تحفةٍ معماريةٍ في قلب مدينة Rimini الإيطالية، تفتح أبوابها للزوار بمدخلها المدعَّم بتركيبين ضخمين.

كما يرحب المدخل بالزبائن، ويوجه إليهم الدعوة لدخول بُعْدٍ جديدٍ من أبعاد الهندسة المعمارية، الذي لم تشهد الهندسة المعمارية مثيلاً له من قبل. حيث تمت إحاطة المكان بمساحاتٍ خضراء كثيفةٍ وجدرانٍ هائلةٍ، تبشِّر الجميع بالراحة والنوعية الممتازة التي يتمتع بها المكان بشكلٍ عامٍ.

وبشكلٍ أساسيٍّ، فإن الميزة الأجمل في هذا الفندق هي وجود مرآةٍ كبيرةٍ مواجهةٍ لمنضدةٍ من الحجر الطبيعي، لتعكس صورة الزبائن المارين والإطار الأخضر المحيط به.

ومن الجدير ذكره أن تصميم هذه الأرائك المميزة قد تم بتوقيع Moroso، في حين قامت شركة Barausse Group بتنفيذ الأبواب، ليتم تكحيل الأجواء بأرضيات تحمل بصمة شركة Iris Ceramica، ويتم تركيب الأضواء الخلابة بمساعدة شركة Iguzzini، وتكون شركة Sangalli Tecnologie مسؤولة عن تطبيق المعدات التقنية، أما شركة Poliflor فهي المسؤولة عن كل ما هو أخضر في التصميم، وفي النهاية لابد لنا من أن نشير إلى أن شركة Ib Project كانت مسؤولة عن المسائل الإنشائية.

إقرأ ايضًا