كازينو JOA يعوم فوق أراضي فرنسا

4

ربما هي عدوى البساطة الفرنسية قد تفشّت وانتقلت حتى إلى مبانيها، فهاهو كازينو JOACASINO، لصالح مجموعة JOA الشهيرة في عالم الكازينوهات، والتي تُعتبر ثالث أكبر مجموعة متخصصة في هذا المجال في فرنسا بامتلاكها 20 كازينو وميزانية خيالية تفوق 2،5 بليون يورو، يشرح لنا وبالتفاصيل قصة البساطة المعمارية الفرنسية.

إذ يندمج الكازينو وبسلاسةٍ بالغة مع الأراضي الطبيعية المحيطة، على نحوٍ هادىء وغير متكلف على الإطلاق بوقوعه على بقعةٍ منخفضةٍ نسبياً من أراضي Montrond-les-Bains.

يتألف كازينو JOA من ستة كتلٍ تندمج أراضيها الخضراء مع حديقة المدينة الجميلة، والتي تعمّد معماريو DATA ربطها بواسطة جدران زجاجية شفافة، إلى جانب الكسوة المعدنية المثقبة، وبذلك حال التصميم دون انتهاك حرمة الأراضي الطبيعية، أو مزاحمة المباني المجاورة، أو حتى المساس بالأبقار التي ترعى في الجوار.

بل على العكس تماماً جاء تصميم DATA ليقدم إطلالةً شاملةً على المدى القريب، ويُعزا ذلك إلى تصميم كافة الكتل على قاعدةٍ زجاجية مشتركة والتي كان لها الأثر الأكبر في تعزيز التوازن العام بين الخطوط العريضة للكازينو وطابع JOA الأم.

كما وقد ساهمت عملية زرع هذه الكتل المستقلة داخل أراضي المرج الكبير، بإتاحة الفرصة أمام إضافة المزيد من الملحقات على الكازينو في المستقبل، شريطة أن تشترك هذه الوحدات بخصائص متماثلة، دون أي تغييرٍ يُذكر على المفهوم العام للمشروع أو نوعية العمل المعماري.

من جهةٍ أخرى يسعى المشروع إلى الحفاظ على هوية عددٍ كبير من الأراضي الطبيعية المتاخمة لموقع الكازينو، إذ يتلخص التصميم بزرع كتلٍ ذات ارتفاع متماثل على مساحةٍ من الأراضي العشبية، وبذلك نجح التصميم بتحقيق الاستمرارية في المشهد البصري، إلى جانب التكيف مع بناء القلعة القريبة التي يعود بناؤها لفترة القرون الوسطى وتشرف بدورها على كامل المدينة.

أخيراً فقد استطاع معماريو DATA خلق عملٍ معماري غاية في التميز والشفافية بفعل الجدران الزجاجية التي تفصل ما بين كتل الكازينو الست، والتي أمنت رؤيةً واضحة للساحات الداخلية وأضفت على شعوراً عاماً بالخفة وكأن كازينو JOA يعوم فوق أراضي المرج لا أكثر.

إقرأ ايضًا