أول برج في ميامي يحصل على شهادة LEED الذهبية

0

من حقها ميامي أن تفخر وتتباهى، فهي واحدةٌ من العديد من المدن في العالم التي تسعى جاهدةً لتقوّي صداقتها مع البيئة، فهاهي اليوم تحصد نتاج سعيٍ وكدٍ لسنواتٍ طوال من خلال برجها المكتبي الجديد في وسط المدينة الذي حصل وبكل جدارة على شهادة LEED الذهبية.

حيث ضرب البرج من 35 طابقاً عصفورين بحجرٍ واحد عندما حصل على ثقة LEED وهي الاسم الأبرز في مجال الريادة في الطاقة والتصميم البيئي الخضراء، إلى جانب حصوله على شهادة إكتمال الأعمال، من جهةٍ أخرى يتميز البرج بالعديد من استراتيجيات الاستدامة وبلا شك فإن الجدار الزجاجي المستعار هو واحدٌ من أكثر التفاصيل المثيرة للإعجاب، إذ بمقدوره أن يقف في وجه الرياح التي قد تصل إلى 300 ميل في الساعة!

يقع البرج تحديداً في مقاطعة Brickell المالية في ميامي، ويكشف على أكثر من 582,000 قدم تربيعي عن تصميمٍ من الدرجة الأولى خلافاً لمعظم المباني في منطقة ميامي، حيث يضم برج ميامي أو ما يعرف ببرج 1450 Brickell ميزاتٍ جديدة تتلخص بالواجهة الفريدة من الزجاج المقاوم للرياح، الذي بمقدوره حماية كامل المبنى من الرياح العاتية، وجعله من أهم المباني المكتبية المقاومة للرياح في البلاد.

من جهةٍ أخرى يكشف البرج عن تصميمٍ ذي كفاءة عالية من ناحية استهلاكه للطاقة والمياه، الأمر الذي يجعله في الطليعة مقارنةً بالمباني ذات الحجم المماثل، إذ يتعدى الأمر صداقته مع البيئة فقد تم اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على كل ما هو أخضر من الزوال، فعلى سبيل المثال تم تكرير أكثر من 70% من مخلفات البناء وحوالي 40% من مواد البناء.

كما ويؤمن المبنى مرآباً خاصاً بالحافلات ذات الكفاءة العالية ومصفاً للدراجات مصحوباً بمرافق للاستحمام، والتي من شأنها تشجيع الموظفين على صداقة البيئة أيضاَ، بينما يضم الطابق الرابع عشر من برج 1450 Brickell تراساً وفناءً وحديقةً معدة جميعها للاستخدام من قبل المستأجرين والعالملين في المبنى.

آخذين بعين الاعتبار معايير البناء في ولاية جنوب فلوريدا، والتي تُحتّم على جميع المباني تركيب زجاجٍ مقاوم للرياح والذي يصل حتى 30 قدم، قام معماريو NBWW بتكليف فريق العمل في شركة Coastal للبناء بتركيب الحائط الزجاجي المستعار على كامل واجهة المبنى، وذلك بمساعدة مجموعة Spinnaker للإستشارات البيئية.

ختاماً نشير إلى أن المساحة الإجمالية المؤجرة في البرج قد بلغت حتى الآن أكثر من 226,000 قدم تربيعي، وهي تقريباً نصف مساحة البرج… وللراغبين في حجز مكانٍ لهم سارعوا قبل فوات الأوان.

إقرأ ايضًا