قناعٌ مرقط يطوق صالة عرض في بانكوك

0

على الرغم من بساطة التصاميم ذات الكسوة المشبكة، إلا أن لها قدرة غريبة على إضفاء الحياة والتعقيد على أي مبنى، وتعتبر هذه التصاميم المفضلة لدى معماريي Supermachine، وخير مثال ما جرى مع شركة سانساري مؤخراً، فقد قامت الشركة الرائدة في تايلاند في قطاع الوحدات السكنية بالإعلان عن رغبتها بافتتاح معرضٍ للبيع في عمارتها الجديدة في بانكوك وتدعى “صالة عرض بيس سيلز” بالقرب من محطة قطار Ornnuch.

إذ يتميز هذا المعرض بكسوةٍ فريدة لا تشبه أياً من مباني بانكوك، فقد خضعت هذه الكسوة لدراساتٍ عديدة مسبقة قبل أن تتحول لما هي عليه الآن؛ حيث قام فريق Supermachine بتغليف المبنى بشبكتين مثقبتين منزاحتين عن بعضهما البعض على نحوٍ يشبه رقعةً منقطة أطلق عليها اسم “القناع المرقط”.

وعندما يمر الزوار بجوار المبنى سوف يتغير تأثير هذه الثقوب كلما تابعوا مضيهم قدماً والفضل للانزياح الحاصل بين شبكتي الكسوة، كما وسيتغير أيضاً عمق المبنى باختلاف حدة الضوء؛ من كسوةٍ مسطحة خلال النهار إلى أخرى منقسمة أكثر عندما يتحول الوقت ليلاً.

ويلفت انتباهنا هنا تطويق هذا “القناع المرقط” الأزرق القاتم للساحة بشكلٍ جزئي على نقيض ما يحدث عادةً حيث يقوم المبنى بتطويق الساحة بالكامل، من جهةٍ أخرى استطاعت مئات الفتحات التي تثقب واجهة المعرض خلق خداعٍ بصري بالنسبة للمارين بالقرب من المبنى.

لقد كان هذا المشروع تحدياً بالفعل، فقد استغرق التصميم ثلاث أشهرٍ فقط على الرغم من صعوبة الفكرة التي قد تكون عصية على التطبيق في مشاريع أخرى.

إقرأ ايضًا