الصيف أحلى في هونغ كونغ

2

لم يعد أهالي ضاحية تونغ تشونغ في هونغ كونغ مضطرين للذهاب إلى البحر صيفاً، فقد قام المعماري Ronald Lu بتصميم بركة سباحة داخلية بطول 50 متراً، فضلاً عن مجموعة من المرافق الخاصة بالرياضات المائية تستوعب حتى 960 شخص، وأخيراً وليس آخراً بركة سباحة لتعليم الصغار بطول 25 متراً في ربوع ضاحيتهم الغالية.

يعكس تصميم هذه البركة الطابع البحري للضاحية، حيث قام Lu بتطبيق شكل محار البحر التي نصادفها عادةً على الشاطئ، ومن ثم قام بإضفاء بعض العناصر العضوية والإيروديناميكية على الكتلة باستخدام طبقتين مزدوجتين من نسيج PTFE في إكساء التعريشة الفولاذية الطويلة خفيفة الوزن.

بغض النظر عن قيام هذا النسيج بإكساب الكتلة صفة عضوية، إلا أنه يخدم في الحقيقة بمثابة كسوة مستدامة تسمح بنفوذ ضوء النهار من خلالها في كافة الفصول، وبذلك يمكن للمصطافين السباحة في الداخل والاستمتاع في الوقت نفسه بضوء طبيعي دون وهج، من جهة أخرى سوف يقوم هذا النسيج بتبريد الأجواء في البركة الداخلية المحمومة، بفضل طبقة عازلة للهواء قام Lu بإقحامها ما بين طبقتي النسيج، وبذلك سوف يكون سقف البركة أول سقف في هونغ كونغ يؤمن التهوية الطبيعية دونما أن يؤثر ذلك على البيئة ولو بقليل.

ميزة أخرى لهذا السقف تتعلق بقدرته على خفض الضجيج الذي يخيم عادةً على أجواء برك السباحة الداخلية، ولكن هذه الميزات البيئية لن تقف حد السقف، بل ستصل إلى محيط بركة السباحة نفسها، حيث تم رصف مجموعة من المصاريع الإسطوانية الشفافة بارتفاع 4 أمتار على جانبي البركة، تكون مفتوحة بالكامل عندما يكون الطقس على ما يرام للسماح بدخول الهواء إلى البركة، كما وتسمح هذه المصاريع للمصطافين بمزاولة نشاطاتهم في الهواء الطلق في ظل أشعة الشمس والهواء الطبيعي.

أما في فصل الشتاء، فيتم إغلاق المصاريع ومن ثم يتم دمج أنابيب التهوية مع التعريشة المثلثية فوق البركة وعلى طول العارضة الدائرية المنخفضة، حيث تقوم هذه الأنابيب بتأمين الهواء الدافئ للمصطافين والنسيج، فلا يخفى على أحد قدرة الهواء الدافئ على الحماية من الرطوبة، ومن الملفت حيال العارضة الدائرية، وجود نوافذ زجاجية مصنوعة من زجاج منخفض الانبعاثات إلى الأعلى من هذه العارضة، تُفتح بشكلٍ كهربائي لتعزيز التهوية الطبيعية في كافة أنحاء البركة.

أما إلى الخارج من قاعة البركة، حيث يصطف الناس ما بين المقاطع المفتوحة، تم تصميم القاعة على شكل مساحة شبه خارجية مجهزة بملقف زجاجي، لحماية الناس من الحرارة ووهج الشمس في الصيف، وينطبق الأمر ذاته على كافة أجزاء التصميم، فقد أراد Lu خلق تجربة مكانية صحية، حيث يمكن للمصافين السباحة دونما أية عوائق.

إقرأ ايضًا