متحف مكعب الروبيك في تايوان

0

من منا لا يعرف مكعب روبيك، اللعبة العجيبة التي دوّخت الكبار قبل الصغار، فقد قام النحات الهنغاري والبروفيسور المعماري إرنو روبيك بتصميم هذا المكعب في العام 1974 بما يتماشى مع نظرية الاحتمالات، التي وضعها العالم الكبير أينشتاين، فما رأيك بتصميم معماري يتماشى مع تصميم هذا المكعب؟

قام فريق OODA المعماري بالكشف عن اقتراح لتصميم متحف مدينة تايبيي يشبه إلى حدٍ بعيد تصميم مكعب روبيك، ويبدو ذلك جلياً بالنظر إلى الواجهة الزجاجية المزدوجة، حيث تم ثني الواجهة المثبتة فوق دعامات فولاذية مائلة، مما جعل “المبنى المكعب” يبدو للوهلة الأولى أشبه بوعاء يلتقط مياه الأمطار وأشعة الشمس على حد سواء.

بغض النظر عن ثني الواجهة، عزم فريق OODA على زرع غابات مصغرة ( ما بين 750 إلى 1250 شجرة ) حول المتحف من أجل تعويض انبعاثات الكربون، فقد كان عدم إجهاض البنية التحتية البيئة في العاصمة التايوانية أولوية بالنسبة للفريق البرتغالي.

وينطبق الأمر ذاته على الكسوة الخارجية للمتحف، الذي يتألف بدوره من مكعب داخل مكعب مائل بمقدار 90 درجة، فقد تم إكساء المبنى بكسوةٍ ماسية الشكل، وبذلك سوف يغدو بمقدور هذه الكسوة، بغض النظر عن إكساب المتحف شكلاً مميزاً، أن تستوعب الألواح الشمسية، فضلاً عن توزيع الإضاءة الطبيعية.

إقرأ ايضًا