فيلات سكنية تصل إليك أينما كنت خلال أشهر وتُبنى خلال أسابيع

3

قام المصمم المعروف Daniel Libeskind بإضافة مبنىً آخر غريب على قائمة تصاميمه الاستثنائية التي اعتدنا أن يقوم الفنان الأمريكي بإتحافنا بها منذ قيامه بتأسيس الاستديو الخاص به برفقة زوجته في عام 1989، ولكن هذه المرة قام Libeskind بالاشتراك مع منظمة German builder Proportion لتنفيذ نسخةٍ محدودةٍ تتألف من سلسلة من المساكن الغريبة والتي أطلق عليها اسم “Villa Libeskind” على مساحة 5,500 قدم مربع، حيث قام بكشف الستار عن نموذجٍ أولي في تشرين الأول في مدينة Datteln الألمانية في موقع الشركة المصنعة للوحات الزنك Rheinzink.

وعن هذا المشروع يخبرنا Libeskind “إنه المنزل الأول الصغير الذي قمت بتصميمه لفردٍ أو لعائلة، والذي يصل إلى عمق تجربة المعيشة والعمارة.” حيث أراد المصمم أن يختبر سكان Villa Libeskind تجربة عيش مختلفة، حيث أطلق المصمم على المنزل اسم “منحوتةٍ”.

حيث يظهر الهيكل الخشبي لهذه المساكن مكسواً بألواحٍ من الزنك المتغير اللون بمجرد تعرضه للعوامل الجوية ويتلون إما باللون الرمادي الأزرق أو الرمادي الغرافيت، ويضم المبنى الفريد ذو الطابقين أربعة غرفٍ ويتبع بدوره سياسة المصمم في اعتناقه لمبدأ الزوايا الحادة والأشكال الغير متناسقة، كما ويحتوي المنزل على كافة متطلبات المنزل المترفة مثل المدفأة وغرفة للياقة البدنية وقبو لتخزين النبيذ وحمام بخاري.

أما بالنظر إلى التصميم الداخلي لمنزل Villa Libeskind، فقد قام المصمم بالاستجابة إلى رغبة مقتني هذه المنازل، حيث أرادوا بأن تكون حلاً وسطاً يجمع ما بين الأسلوب الغير متكلف Casual style الدافئ والطبيعي، وبين أسلوب Libeskind نفسه البارد نوعاً ما والفني.

كما وجاء القرار ببناء ثلاثين فيلا Libeskind في كافة أرجاء الكرة الأرضية على أن لا تتضمن مدينة واحدة على أكثر من فيلا، وبالفعل فقد بدأ الإعلان عن شراء هذه البيوت في أوروبا ولاحقاً في الولايات المتحدة، حيث يتوقع أن يصل ثمن الفيلا الواحدة ما بين 2 و 3,5 مليون دولار أمريكي.

وعن هذا المشروع الاستثنائي تنضم إلينا زوجة المصمم Nina وهي المديرة التنفيذية في استديو زوجها Daniel Libeskind موضحةً بأن هذا المنزل يتخطى كافة معايير المنازل الجاهزة قائلةً “لقد أراد Daniel بأن يبرهن للعالم بأنه بالإمكان تغيير مفهوم المنزل معمارياً على نحوٍ طموح ٍ ومميز باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية.”

ووفقا ً للشركة المطورة فإن أجزاء المنزل سيتم تصنيعها في ألمانيا، ومن الممكن نقلها إلى أي موقعٍ خلال بضعة أشهر، ليتم تركيبها في غضون فترة أسابيع معدودة.

وكما وإن الاستدامة هي العنوان العريض لتصميم هذا المنزل، فقد تم تزويد المنزل بأنظمة تسخين حرارية أرضية وتحت أرضية، ونظام خاص بتجميع مياه الأمطار بالإضافة إلى خلايا ضوئية تم مزجها مع الكسوة المصنوعة من الزنك والعديد العديد من الملامح الخضراء، وأخيراً وفي هذا السياق، فإن الفيلا الواحدة تستهلك أقل من40 كيلو واط ساعي من الطاقة الحرارية في المتر المربع الواحد سنوياً.

ويأمل العاملون على المشروع بتنفيذ أول فيلا Libeskind في Ticino في سويسرا على مساحة 0,6 فدان من الموقع الذي يشرف على بحيرة Maggiore، حيث سيبلغ سعرها 6,8 مليون دولار أمريكي، ويشرف على بيعها WETAG Consulting وهي شركةٌ فرعية عن شركة Christie المتخصصة بالمزايدة على العقارات.

فعلى الرغم من المخزون الكبير من المشاريع المؤسسية والتجارية التي تحفل بها جعبة المصمم العبقري، فإن مشروع Villa Libeskind هو المنزل الأول المخصص للأفراد والعائلات من تصميم Libeskind، وعنه يخبرنا المصمم نفسه “إن طريقتي في التعامل مع التصاميم السكنية مختلفة تماماً، ويعزا ذلك إلى المساحة المحدودة والحميمية التي تميز المساحات المنزلية مقابل التصاميم التجارية الكبيرة الحجم، حيث يتم التركيز على الطابع الشخصي وليس العام، ويختتم المصمم “تظهر الفيلا في النهاية أشبه بكائنٍ حي تحلّق روحه وتتفاعل مكانياً مع أولئك الذين يسكنون فيه.”

إقرأ ايضًا