جناح شنغهاي في معرض شنغهاي … جناحٌ لم نذكره بعد

5

حتى شنغهاي كانت لها مساهمتها الخاصة في معرضها شنغهاي إكسبو 2010 وذلك ضمن المنطقة العمرانية لأفضل الشركات UBPA، ولكن ليس كجناحٍ تقليدي لتبرز جمال عمارتها وتصاميمها، وإنما كهدية لبقية الأجنحة المشاركة بأن تعرض داخل جناحها صوراً لبقية الأجنحة وبعض المعروضات الخاصة والمتعلقة بالمعرض. وقد كلّفت شركة Studio Archea بتصميم الجناح الجديد مع الاهتمام بالتفاصيل البيئية بالتعاون مع وزارة البيئة.

وقد أبدعت شركة Studio Archea المعمارية الإيطالية في تصميمها لجناح شنغهاي ضمن UBPA B3-2 في معرض شنغهاي إكسبو 2010. ويعرض الجناح معروضات من بولونيا وسيئول وشنزن والكثير غيرها بعد تكليف منظمي المعرض ووزارة البيئة للشركة بتصميمه. ويقوم المشروع على مساحة 3,000 متر مربع، والبناء يشغل ألفين منها.

وقد تم إكساء الهيكل الخارجي المعدني بألواح على شكل ماساتٍ من النسيج السيلكوني المرن، مع مراعاة تصميم الهيكل بحيث يمكن فكه وإعادة استخدام أجزائه بكل سهولةٍ بعد المعرض.

كما اهتم المصممون بأن يكون تصميمهم بسيطاً وعبارةً عن صندوقٍ على شكل مستطيلٍ بأبعاد بلغت 78×28 ومفرغ تماماً من الداخل لخلق مساحةٍ واسعةٍ طبيعيةٍ يمكنها أن تتسع لمعروضات المدن المشاركة في المعرض.

وكما كان المشروع بأكمله جزءاً من التعاون بين إدارة تنظيم المعرض ووزارة البيئة الإيطالية، فقد كان التصميم بحد ذاته تمازجاً آخر ولكن بين الروح الصناعية وميكانيكيات تسخير عوامل الطبيعة في التصميم. وتمثل ذلك في إضاءة المكان على سبيل المثال، والتي كانت طبيعيةً تماماً دون أيّ تدخلٍ للطاقة، ويُحافظ التصميم على المكان مفعماً بالضوء طوال النهار.

وتبعاً للشكل المستطيل يمتد السقف بشكلٍ طبيعي كمُظللٍ لكامل المبنى لتقطعه عوارض مطليّةٌ بالفولاذ يمنكها أن تعكس الضوء الخارجي وتوزعه في الداخل. مع ملاحظة أن التصميم بأكمله يمكن فكه وإعادة تركيبه في مكانٍ آخر بسهولةٍ نتجت عن التركيب الاصلي المُصمم بقابلية الفك وإعادة الاستخدام. وهذا ما حث المصممين على استخدام مواد سهلة التركيب وخفيفة الوزن، وبكسوةٍ ناعمةٍ قابلةٍ للاهتزاز.

ونجد الجناح يتألق بلونه الأبيض وشكله الماسي وسط أجنحة بقية دول العالم، ويوحي بالبساطة والسلام ويشير إلى نجاح ما أملته وزارة البيئة بأن تخلق تصميماً بيئياً مستداماً قليل استهلاك الطاقة وجميل الشكل بنفس الوقت.

إقرأ ايضًا