كوخ عش الطائر

5

تحولت منطقة لورين الفرنسية إلى مرتع لأغرب الأكواخ الصيفية وأكثرها سحراً، فعلى مدى السنوات الخمس الماضية دعت المنطقة عدداً من الفنانين والمصممين لخلق ست قرى تخييم هناك، برز من بينها تصميم أحدثها بتوقيع المصمم الفرنسي الشهير ماتاليا كراسيت.

وبما أن كراسيت قد عوّدنا على تصاميم جرئية بعيدة عن كافة الأعراف التقليدية، لم يخرج اليوم عن سياق عمله الدائم؛ إذ ومع تصميم باسم “كوخ عش الطائر” سيتمتع سعداء الحظ من زائري المكان بتجربة الاستراحة داخل حجرةٍ مكعبة الشكل تستقر على إحدى زواياها لتمثّل الابتكار الأول بين “المنازل الوحشية” الأربعة التي ينوي المصمم زراعتها على أرض هذه المنطقة، والتي تهدف إلى دمج الانسان في كلٍّ واحدٍ مع الغابة المحيطة بهم.

يقع كوخ “عش الطائر” على بقعةٍ مميزةٍ من هذه الغابة الساحرة، مشابهاً أعشاش الطيور الواقعية بسقفه المدبب ومدخله المغطى بالألواح الخشبية فقط.

يمتد الكوخ على طابقين مميزين بطابعٍ ريفيٍّ واضح وبلمسات لونية جريئة، ولكن ببنيةٍ إنشائية رزينة، حيث تمت صناعة الكوخ من الفولاذ والخشب خفيف الوزن، ليستقر على بقعةٍ طبيعيةٍ دون أن يمسها بأي ضررٍ يُذكر.

أما عن التصميم الداخلي، فيتمتع الكوخ بأجواءٍ بسيطة تم العمل عليها بالحد الأدنى، حيث تتوزع مناطق التخزين والجلوس في الطابق الأول، في حين تستقر مساحات النوم في الطابق الثاني.

إلا أن التركيز في هذا الكوخ الفريد هو في المقام الأول والأخير على الطبيعة الخارجية وعلى جمال الغابة المحيطة؛ حيث يمكننا وبكل بساطة ملاحظة مدى سعة التراس المرتفع كفاية ليحتضن نشاطات الطبخ وتناول الطعام أو حتى الاسترخاء فقط.

في الختام لا يمكننا تجاهل وعد كراسيت لنا بتصميم أكواخ أخرى تقدم تجارب مختلفة تماماً عن كوخ “عش الطائر”، والتي ستحمل أسماء “الغزال” و”الشرنقة” وأخيراً “الفطر”، ولكم أن تتخيلوا مسبقاً الأجواء هناك.

إقرأ ايضًا