معصرة أوليفيرا دا سيرا للزيتون في البرتغال

4

قد يبدو تصميم معصرة زيتون غير جدير بالاهتمام لبعض الأشخاص، ولكن الأمر مختلفٌ بالنسبة لأهالي البرتغال، حيث تشتهر البلاد بإنتاج زيت الزيتون منذ القدم، في الوقت الذي سيمثل فيه تصميم فريق Bak Gordon لمعصرة أوليفيرا دا سيرا؛ إحدى أهم الشركات البرتغالية المنتجة لزيت الزيتون، مرجعية لحقبة جديدة، فقد شهدت الصادرات البرتغالية من “الذهب السائل” زيادة بمعدل 37 بالمئة خلال عام 2010 مقارنة بالسنوات الأخيرة.

عند زيارة المعصرة سوف يسترعيك قيام الفريق البرتغالي بتصوير أبرز أهداف ماركة أوليفيرا دا سيرا المعاصرة، حيث تتخذ الشركة على عاتقها منذ تأسيسها تبني الأفكار الجديدة بالاستفادة من الأفكار القديمة، فمن وجهة نظر القائمين على الإدارة “الإبداع وسيلة هامة لاكتشاف مستقبل مزدهر”. وستلاحظ بأن المبنى، عدا عن تصوير أهداف الماركة الثقافية والبيئية، التي تسير على طريق العالمية، يكشف عن أحدث التقنيات في إنتاج زيت الزيتون.

في المقابل لم تُصمم المعصرة لتلبية الاحتياجات الوظيفية لشركة أوليفيرا دا سيرا فقط، ولكن ركز فريق Bak Gordon على جعل المبنى أقرب إلى أشجار الزيتون ما أمكن، وهو ما أدى إلى تقسيم المبنى إلى طبقتين أفقيتين مختلفين، الطبقة الأولى داكنة اللون ومتصلة بالأرض جنباً إلى جنب مع الجدران الخارجية والطرق المؤدية إلى المبنى.

في حين تبرز الطبقة الثانية بألوان أفتح على قمة الطبقة المنخفضة، وتمتد على كلا الجانبين، مشكلةً بذلك كتلتين بارزتين مطابقتين للمناطق المحمية الخارجية. فهنا، وخلال النهار والليل، تتم حماية العمال من أمطار الشتاء، بينما يظلل منطقة العمل نوع ضخم من المصابيح يبدو من بعيد مثل منارة، في إشارة إلى المناظر الطبيعية.

إقرأ ايضًا