وداعاً لرائحة الخضروات المتعفنة في سيئول!

0

وأخيراً استجابت سلسلة أسواق Garak Wholesale Market لموجات النقد والسخرية التي طالما كانت لا تقوى حتى على الرد عليها، فقد أزاحت عن كاهلها عباءة الماضي القديمة، وهاهي بصدد التحول من مجرد مكانٍ مهملٍ ومزدحم تفوح منه رائحة مخلفات الخضروات وترهقه أنظمة السوق الغير نافعة والقديمة والتي يتجاوز عمرها الربع قرن، إلى إحدى أهم الأسواق الصديقة للبيئة في القرن الحادي والعشرين.

حيث تقدم النسخة الجديدة من تصميم Garak Wholesale Market الحل المثالي من خلال خلق مناطق منفصلة ومميزة للبيع بالجملة عن مناطق البيع بالتجزئة على نحوٍ تتعادل فيه الكفتين، فبينما تحتاج منطقة البيع بالتجزئة إلى نظامٍ سوقيٍ فعال، تتطلب مناطق البيع بالتجزئة أو البيع المباشر أن تكون شبيهةً بأماكن المهرجانات والاحتفاليات بهدف جلب أكبر قدرٍ من المستهلكين، من خلال طرق البيع المشوّقة التي تقوم بالترويج لمختلف الخيرات البحرية والطبيعية وبسعرٍ معقول.

فقد قامت شركة Samoo Architects & Engineers المحلية الكورية بتجديد 131 فدان من أراضي السوق لتكون صديقةً للجوار، من خلال تحويل السقف ليشغل حديقةً ضخمة تضم مختلف النشاطات الترفيهية والرياضية والثقافية.

وبغض النظر عن مشكلة الازدحام المروري التي باتت معروفةً للجميع، فقد كان المطلب الرئيسي لمالكي السوق هو التخلص من الرائحة الكريهة للخضروات المتعفنة خلال المواسم الأخيرة التي تخف فيها وتيرة الإقبال على الشراء، بهدف الحفاظ على الخضراوات طازجة قدر الإمكان ليتمكنوا في النهاية من الاستمتاع بطبق Kimchi التقليدي الغني بالخضار المتنوعة.

أما المزاد العلني الخاص ببيع الفجل والقرنبيط فسوف يحل ضيفاً على القبو بهدف تجنب وصول الرائحة إلى الطوابق الأخرى ولضمان بيعها وتوزيعها بأكبر سرعةٍ ممكنة، وفيما يتعلق بالخضراوات والفواكه، فقد تم استبدال الهيكلين الحاليين بثلاثة أجنحة مطوّرة ومعرضة لضوء الشمس مصحوبة بقنواتٍ للتهوية صديقة للبيئة، بينما تم تخصيص الحافة الشمالية من السوق لتشغل المسمكة والملحمة، لتصل إليها العربات القريبة بسهولة أكبر.

فمعظم مناطق السوق ستتم تغطيتها بمنصة ضخمة على شكل حرف U، والتي تقوم بشكلٍ رمزي بفتح السوق بأكمله باتجاه النهر القريب، الأمر الذي يمثل النقلة النوعية للسوق ليواكب ركب حضارة القرن الحادي والعشرين المتسارع، كواحدٍ من أهم الأسواق المستدامة والصديقة مع الجوار.

أما بالانتقال للحديث عن المرحلة الأولى من تنفيذ المبنى، لابد من الإشارة إلى منطقة البيع المباشر من سوق Garak Wholesale Market، فقد تم ابتكار هذه المنطقة لتكون صرحاً عمومياً مؤثّراً على نحوٍ تندمج فيه في قلب السوق وتفسح المجال بنفس الوقت للبدء بأعمال المرحلة الثانية، ليصبح هذا الصرح في النهاية الوجهة العملية والناشطة لكافة سكان مدينة سيئول.

كما وتتضمن المرحلة الأولى، تنفيذ مساحة للبيع بالتجزئة ومساحة للمهرجانات، حيث تبدأ حافة الموقع وهي الواجهة العمومية بمجموعة من نقاط البيع بالتجزئة، بهدف جعل أكبر حيزٍ من السوق بتماسٍ دائم مع الراجلين من المارة، كما وتم تقسيم مجموعة البيع هذه إلى خمسة نقاط صديقة للشارع، كما تضم هذه النقاط الأصغر مواداً نظيفة وقاسية ولكنها في نفس الوقت تبدو غايةً في الرقة من بعيد عند النظر إليها من الشارع.

أما النقطة الأكثر أهمية عند التطرق لقضية البيع بالتجزئة، هي الزاوية الجنوبية الشرقية البارزة والتي تعتبر نقطة هامة يتقاطع فيها طريقين رئيسين، إلى جانب نفقين للمشاة يشتركان بمحطةٍ واحدة، فنقطة البيع بالتجزئة ذات المساحة الصغير ة نسبياً والتي تُدعى Gourmet Town، تبدو كقطعةٍ مميزة أو كجوهرةٍ مشرقة في واجهة السوق، تثير فضول المارة والمستهلكين للدخول إليه.

وفي داخل نقاط البيع بالتجزئة، يوجد هناك منطقة البيع المباشر في مرحلتها الأولى، حيث تطغى هذه المنطقة المفتوحة والرحبة بحضورها على نقاط البيع بالتجزئة الأصغر مساحةً، بينما يتم فصل هاتين المنطقتين بواسطة بابٍ خارجي مفتوح للعامة.

وفي النهاية يظهر البرج المميز ليمثل سوق Garak Wholesale Market الجديد والذي تم تزويده بأنظمة تبريد خلال فصل الصيف بواسطة كبح الرياح، أما ولتشكيل المركز الرئيسي فقد تم ابتكار كتلتين بيضاويتين مائلتين واللتين يمكن أن تُستخدما من أجل الاجتماعات وكأماكن لتناول الوجبات الخفيفة من قِبل طاقم العمل، بينما تمت الاستفادة من الفراغ الحاصل بين البرجين باتجاه المحور الشمالي الجنوبي لتصل أكبر نسبةٍ من ضوء الشمس إلى المبنى إلى جانب تأمين التهوية الطبيعية، بالإضافة إلى النوافذ العمودية التي تعمل أيضاّ على توزيع نسبة متساوية من ضوء الشمس لكافة أجزاء المبنى.

إقرأ ايضًا