صالة عرضٍ تضيف الكثير على مركز MAK للفن والعمارة

0

أكملت شركة Space International الأمريكية للعمارة -برئاسة Michael Ferguson والمعماري المدير للمشروع -Kirby Smith صالة العرض الممتدة على مساحة 1900 قدم مربع (176 متر مربع) في شهر تموز من هذا العام، حيث تم تثبيتها فوق صف من مصفات السيارات الموجودة في مركز MAK للفن والعمارة في لوس أنجلوس.

إذ تتراجع ألواح البلاستيك الحراري المقاوم للتأثيرات الخارجية مع إطارٍ من الألمنيوم لخلق واجهة أمامية مفتوحة وتقديم مناظر على شقق Mackey المجاورة التي صممها الراحل Rudolph Schindler عام 1939.

في حين تم تجديد مصفات السيارات في الأسفل وتحويلها إلى استديوهات للفنانين والمعماريين المسافرين، الذين يقيمون في مجمع الشقق القريب لمدة ستة أشهر في كل مرة يزورون فيها هذا المكان. كما سيتم استخدام صالة عرض MAK الممتدة على مساحة 800 قدم مربع أيضاً كحلبة رقص ومسرح أفلام وغرفة تناول الطعام.

أما بالنسبة إلى التشطيبات، فقد تم تشطيب المساحات الخارجية بالدهان الصناعي الغامق ليتناقض مع الجدران المطلية بالكلس الأبيض في مجمَّع الشقق.

وصف المشروع:

بوقوعه في الجزء الخلفي من قطعة أرض سكنيةٍ نموذجيةٍ، تخدم صالة عرض MAK كعلامة تعجّب منفعية بالنسبة إلى عقار معماري غير نموذجي على الإطلاق.

بإدارته من قبل مركز MAK للفن والعمارة في لوس أنجلوس، يسافر الفنانون والمعماريون من جميع أرجاء العالم للبقاء لمدة ستة أشهر في مساكن موجودة في قلب المبنى الرئيسي، وهذه المساكن هي شقق Mackey السكنية المصممة أصلاً عام 1939 من قبلRudolph Schindler كما أشرنا آنفاً، فهو ذلك اللاجئ الفييني والرائد الأول في مجال هندسة المناظر الطبيعية المعاصرة في لوس أنجلوس.

بالحديث عن مشروع صالة عرض MAK نذكر أنه يعمل على كلٍ من المستويين التصوري والواقعي كـَ “صندوقٍ أسود” مثبت على قمة كتلة مرآب موجود تم تجديده ليخدم كاستديوهات من أجل الفنانين الزائرين أثناء إقامتهم في المعرض. بينما تتحلق صالة عرض جديدة بمساحة 800 قدم مربع فوق هذه الاستديوهات، خالقةً مكان تجمع كبير ومرن يخدم مجموعة متنوعة من الوظائف.

بالإضافة إلى هذا، زُوِّد المشروع بنظام أبواب منزلقة كبيرة متعددة الطبقات، مركبة من إطارات الألمنيوم وألواح البلاستيك الحراري المقاوم للضغط. فعندما تُفتَح هذه الأبواب، تقوم بتحويل المساحة الداخلية إلى غرفة خارجية مرتفعة تركز على الواجهة الخلفية للمباني الرئيسية وتراسات الفناء والسقف التي تمثل جزءاً بارزاً من الاستراتيجية المعمارية للعقار.

ومن أجل التناقض مع الجص الأبيض الأصلي، تمت إكساء الجزء الخارجي من المبنى الجديد بغشاءٍ نسيجي سلسٍ غامق اللون ومطبَّقٍ على شكل رذاذ يُعرَف باسم “Wetsuit™” من Neptune Coatings.

بما أنها تُستخدم بشكل نموذجي في التطبيقات الصناعية، تخدم هذه المادة الخام كسياجٍ صامدٍ ضد العوامل الجوية وتشطيبةٍ معماريةٍ في آنٍ واحد، مُظِهرةً تقديرها لأعمال Schindler الأولى حيث تم تخصيص المواد الصناعية وتقنيات البناء في سياقٍ سكني.

بالتالي، ستضيف هذه المساحات الجديدة مجتمعةً إلى رؤية البرنامج الفني والاجتماعي لمركز MAK. فمن خلال السماح بمثل هذه الاستخدامات المرنة كمساحة عرض وغرفة طعام ومسرح أفلام أو حلبة رقص، تكمل صالة عرض MAK الجديدة إرث جارها المعماري، من خلال تشجيع الاستخدام الثقافي للمساحات المحلية، مما يساهم في منح هذه المساحات لمسةً غنية قيِّمة.

إقرأ ايضًا