آخر ما توصلت إليه موجة النهوض العمراني في الصين

4

يبدو أن اسم استديو Idea Image Institute of Architect سيرتبط من الآن وصاعداً مع الوجه التنموي الجديد لمدينة يونغجيا الصينية، فبعد صالة الألعاب الرياضية المبهرة التي جاءت بتوقيع نفس فريق العمل وفي نفس المدينة، والتي خصصنا لتفاصيلها خبراً سابقاً، هاهو فريق التصميم الخلّاق، وبقيادة المعماري كانغ تشول هي، يقدّم مقترحاً للمركز العمومي في يونغجيا، تلك المدينة الصغيرة السائرة على طريق النماء والتطور ضمن موجة النهوض التي تطال معظم المدن الصينية.

حيث سيتربع هذا المرفق الثقافي في بقعةٍ جغرافيةٍ هامة من المدينة، بتصميمٍ يجعله بمثابة بوابة رمزية ما بين ماضي وحاضر تطور هذه المدينة.

فعوضاً عن التركيز بسذاجةٍ بالغة على وظائف المركز العمومي المتعددة، تصبح عمارة المشروع جزءاً لا يتجزأ من تطور المدينة، وكأنها مرحلة في خطة يونغجيا التطويرية المستقبلية. وبالنسبة للوظائف في المبنى فتتنوع ما بين برنامجٍ من الوظائف الثقافية ونطاقٍ من النشاطات المخصصة للكل الزوار، فمن بين هذه البرامج يوجد متحف ومعرض ومركز لياقة بدنية للمراهقين والنساء وكبار السن، هذا عدا عن مساحات تأدية العروض، بالإضافة إلى محطة الإذاعة المحلية والمساحة المكتبية التي سيوفرها المركز.

كما أشرنا آنفاً، يتمتع المركز بموقعٍ استراتيجي في المنطقة الجنوبية من الإقليم، لكن مثل هذا الموقع من شأنه أن يعرّضه لأشعة الشمس القوية، الأمر الذي تغلّب عليه فريق التصميم بتجهيز الواجهة بشفرات شاقولية تساهم في التخفيف من الاكتساب الحراري الشمسي، وتؤدي دوراً هاماً في عملية عزل الجانب المكشوف من المبنى، هذا بالإضافة إلى دورها في تأمين مساحات استراحة للمشاة وزوار المركز.

أما لتخفيف استهلاك المبنى الإجمالي للطاقة، فقد تم تزويد الواجهة الجنوبية بأقل كمية ممكنة من النوافذ، في حين تتألق الواجهات الشمالية والشرقية والغربية بطبقاتها المزدوجة التي تساعد على احتجاز الهواء بهدف تقليل كمية الطاقة التي من الممكن استهلاكها في حال تم تشغيل أجهزة التكييف والتدفئة والتبريد.

إقرأ ايضًا