من حوّل بحيرةً صغيرةً في كندا إلى مكانٍ ترفيهيٍ متكاملٍ؟

1

ما يزال جناح The Sherbourne Park قيد الإنشاء حالياً على ضفاف بحيرةٍ بديعةٍ في كندا. وكجزءٍ لا يتجزأ من المنظر الطبيعي حول البحيرة، جاء تصميم Teeple Architects لهذا الجناح الرائع ليتكامل معه أيضاً. وهو بناءٌ ذو مظهرٍ أثريٍ، يتربع كمنحوتةٍ عريقةٍ على مساحة  227مترٍ مربع. وسيكون هذا الصرح المطلي بالزنك علامة إبداعٍ في الحديقة، كما أنه سيعمل كقوسٍ مجردٍ يوحي بأنه يأطر المنظر ككل في هذه الحديقة.

ولهذا الإبداع فوائد معمارية جمة، حيث يربط الوحدات المختلفة المتوزعة بين الحديقة والبركة ببعضها البعض. كما يعتبر The Sherbourne Park Pavilion عنصراً أساسياً من مبادرات واسعة النطاق تساهم في تطوير جمال المسطحات المائية في مدينة Toronto.

ومن الجدير بالذكر توفير الجناح لأماكن جلوسٍ داخليةٍ، ومغاسل وغرف تبديل الملابس، بالإضافة إلى أماكن لتقديم الأطعمة والمشروبات. كما يضم أيضاً ساحة تزلجٍ كبيرةٍ على الجليد مع كل أدوات الفلترة والتنظيف.

 كما أنه قد تم تصميم هذه الحديقة بهذه الطريقة منذ حوالي سنةٍ كاملةٍ، بهدف جعلها نشطةً على مدار العام، لتضمن بحيرة نوافيرٍ في الصيف وبركةً جليديةً في الشتاء.

وبالنظر إلى هذا الجناح من منظارين مختلفين، نجد أنه يمثل قطعةً معماريةً إبداعيةً من ناحيةٍ وكأنه منحوتة يفخر صانعها بها. ومن ناحيةٍ أخرى نجده يربط بين الحديقة والبحيرة ويوفر وسائل راحةٍ وخدمةٍ لكليهما.

وفي الحقيقة، يؤكد هذا الصرح البديع فكرة أن يكون مبنىً جميلاً وملفتاً للنظر، وفي نفس الوقت ميزة تقديم خدماتٍ متنوعةٍ دون التعارض مع جماليته، وخاصةً لوجوده في خضم صروحٍ أخرى خلاقةٍ في المدينة.

وبالنسبة لطريقة العمل التقنية داخل الجناح فيمكن وصفها بطريقتين، الأولى تلعب فيها التقنيات الداخلية دوراً هاماً في تنقية مياه الأمطار وفلترتها ثم ضخها إلى البحيرة. في حين ترتكز الفكرة الثانية على تجميع الأشعة فوق البنفسجية والإستفادة منها في عمليات التنقية. ليتم استخدام هذه المياه في المساعدة بتدفئة وتبريد الجناح. وهذا ما يجعل الجناح يحتل مرتبةً ذهبيةً في قدرته على تقديم الخدمات بكفاءة.

 

إقرأ ايضًا