مقر شركة Altieri الجديد في إيطاليا

2

قد يتساءل البعض كيف تبدو شركات التصميم العالمية!

في حال كنت واحداً من هؤلاء تفضل معنا لزيارة واحدة من أعرق شركات التصميم؛ شركة Altieri في إيطاليا، فقد تأسست منذ أكثر من 100 سنة، ولكنها اليوم بصدد إجراء بعض التعديلات على المبنى القديم الذي يمثل معلماً بارزاً وسط المدينة.

فمبنى الشركة الجديد ما هو إلا امتداد للمبنى السابق، الذي يعود تاريخ بنائه إلى فترة الستينات، حيث يتصل به على شكل كتلة متطاولة متحدة المستوى، ويخاطب في الوقت نفسه العناصر المعمارية المضغوطة -إن صح التعبير- التي يمتاز بها تصميم المبنى السابق، ويبدو ذلك جلياً بالنظر إلى سلسلة النوافذ.

ولكنه، أي المبنى الجديد، يظهر تطوراً واضحاً في فلسفة التصميم، التي تتبعها الشركة حالياً، وذلك من حيث الأضواء والأسطح والمواد، ناهيك عن إيقاع الواجهات والتشطيبات الداخلية.

فعلى سبيل المثال تبدو النوافذ نافرة نحو الخارج، إذ تم تنفيذها على شكل فتحات في السطح الجصي الأبيض من الواجهة، في الوقت الذي تقوم فيه ألواح التظليل الزجاجية بخلق تأثير ضوئي يعطي بدوره الجدران السماكة اللازمة كي تبدو جزءاً لا يتجزأ من سطح الكتلة.

أما المساحات الداخلية فتتميز بتعاقب أماكن العمل، من غرف مفتوحة وغرف خاصة، وتفصل بين هذه المساحات جدران زجاجية شفافة من أجل توفير الرؤية والاتصال في الوقت نفسه، ناهيك عن تأمين الخصوصية عند الحاجة.

بدوره يعمل المصعد الشفاف، الذي يمر عبر هذه المساحات المفتوحة، على ضمان استمرارية التعاقب والتكامل المكاني بين مجموعات العمل من المهنيين، وبالتالي جعل الوصول لجميع المساحات الداخلية المتعاقبة بشكلٍ عمودي أكثر سهولة ويسر.

أما عند المرور بهذه المساحات، فسوف يلاحظ الزائر غلبة المواد الطبيعية على التشطيبات الداخلية؛ مثل الخشب والحجر الأبيض، كما سيلاحظ وجود مشعات معدنية مسطحة وغيرها من الجدران الإسمنتية الخشنة، التي تتميز بألوان مختلفة قام فريق Altieri باستخدامها لتوزيع التخصصات في الشركة.

إذ يهدف المشروع، عدا عن تحقيق الحد الأقصى من الراحة وتوفير الطاقة المستدامة، إلى تحسين أنظمة التوزيع المركزية، فقد تم تطوير هذه الأنظمة باستخدام تقنيات عزل خارجية، وغيرها من تقنيات التدفئة الحرارية تحت الأرض وتقنيات التبريد الإشعاعية. علاوةً على ذلك، ساهمت تقنيات التحكم بالضوء خلال فصل الشتاء، بالاشتراك مع تقنيات التظليل الطبيعي في الصيف بضمان أعلى مستويات الجودة البيئية لأماكن العمل.

إقرأ ايضًا