فوستر يتحدى مشاكل الطقس القاسية في تصميمٍ مميز بكازاخستان

3

في حضورٍ رسمي جرى منذ أيام تم افتتاح مركز Khan Shatyr للتسلية والترفيه في أستانا العاصمة الكازاخستانية، وحضر الافتتاح المهيب الذي أحياه المغني الإيطالي tenor Andrea Bocelli، الرئيس Nazarbayev وكبار رجال الدولة ليأتي هذا الحفل بالتزامن مع عيد ميلاد الرئيس وعيد أستانا.

تتجلى أهمية المركز، بغض النظر عن تدخل أيادي المعماري الشهير نورمان فوستر في تصميمه، بكونه العقدة المدنية والثقافية والاجتماعية لشعب أستانا، جامعاً بين مجموعةٍ واسعة من الأنشطة تحت سقفٍ واحد؛ والذي من شأنه توفير بيئةٍ مريحة على مدار السنة، وهذا ما سوف نقوم إلقاء الضوء عليه في خبر اليوم.

تقع الكتلة الفريدة على شكل خيمة في الطرف الشمالي من محور المدينة الجديد، ويرتفع بدوره حتى 150 م من قاعدةٍ بيضوية ليشكل أعلى قمة في أفق أستانا، ويقوم المبنى بتطويق مساحةٍ تزيد على 100,000 م2 داخل قبة ETFE، والتي تكشف بدورها عن إطلالةٍ مميزة على المدينة والسهول خارجها.

تضم هذه المساحة حديقةً عمرانية جنباً إلى جنب مع مجموعةٍ كبيرة من المرافق الترفيهية ووسائل الترفيه، والتي تضم فيما تضم محالاً لبيع التجزئة ومقاهي ومطاعم ودوراً للسينما بالإضافة إلى مساحاتٍ مرنة تستوعب العديد من الأحداث والمعارض، لتقوم هذه المستويات المختلفة بتشكيل تراسات متموجة في حين تشكل الشرفة العلوية الحديقة المائية.

وانطلاقاً من إمكانية وصول درجات الحرارة في فصل الشتاء في أستانا إلى 35 درجة تحت الصفر لتتجاوز في الوقت نفسه معدلاتها الطبيعية وتصل حتى 35 درجة في فصل الصيف، تم تصميم كسوة قبة ETFE من ثلاثة طبقات، لتوفير الحماية والتطويق المنيع في وجه التقلبات المناخية المفرطة، مع السماح بضوء النهار بالدخول بحريةٍ إلى كافة أرجاء الداخل من المركز.

أما التحدي الأمثل الذي واجه فريق العمل في شركة Foster + Partners البريطانية العريقة، فقد كان الحيلولة دون تشكل الجليد في داخل الكسوة، وذلك من خلال التحكم بدرجات الحرارة إلى جانب توجيه تيارات الهواء الدافىء فوق السطح الداخلي للنسيج، وهي استراتجية تمنع أيضاً دخول المطر والثلج، بينما تقوم في الصيف الطبقة الخارجية من الألمنيوم بتوفير التظليل الشمسي، بالإضافة إلى توجيه الهواء البارد عبر كامل المساحة من خلال معدات نفاثة تم تركيبها في الداخل على مستوىً منخفض، في حين تقوم الفتحات الموجودة في القبة بتعزيز عامل التهوية.

وبالتزامن مع هذا الحدث ينضم إلينا Nigel Dancey وهو مدير التصميم في شركة Foster + Partners قائلاً “إن مركز Khan Shatyr سيكون واجهةً جديدة وهامة لشعب أستانا للترفيه والاستجمام في كافة أوقات السنة، مهما كانت حالة الطقس، ونحن سعداء بالاحتفال بافتتاحه رسمياً، وبتصميمنا مركز Khan Shatyr الآن وقصر السلام، نحن في قمة الفخر والاعتزاز، كونهما اثنين من أهم الصروح البارزة على طول المحور الرئيسي من المدينة، والتي تعبر أشكالها على وظيفتها وتسلط في الوقت نفسه الضوء على التغييرات الحاصلة، فمن الدين إلى الترفيه، ويمكن للمرء استشعار ذلك بوضوح كلما مرّ من هذه الجادة الجديدة والمهيبة.”

إقرأ ايضًا