منزل الأزقة في طوكيو

2

•الأزقة:

في منطقةٍ سكنية من الفئة الأولى في العاصمة اليابانية طوكيو، تمتد مجموعةٌ من الأزقة من ممر الوادي المعروف باسم كاسل ستريت، حيث المنحدرات ضيقة ومصطبة وخالية تماماً من السيارات، وحيث المقاهي والمتاجر منتشرة في مبانٍ قديمة مجددة.

وبفضل هذه الأزقة يمكن لزوار البلدة تذوق متعة الاستكشافات الصغيرة، وفي هذه البلدة تحديداً يقع هذا المبنى رباعي الطوابق المزود بطابقٍ واحد تحت الأرض.

•40% من المساحة الخاوية:

يكمن التحدي في تصميم هذا المبنى في خلق مساحةٍ فارغة في العقار بمقدار 40% وجذب الزوار نحو الطابق العلوي دون استخدام المصاعد.

وبعد دراساتٍ متكررة للتعرض الشمسي للعقار، توصل معماريو aat + makoto yokomizo لقرارٍ يقتضي وضع المبنى في الجهة الجنوبية الغربية، ما يخلق مساحةً مفتوحةً في الجانب الشمالي الشرقي.

إذ أراد الفريق جعل هذه المساحة الفارغة الموجودة بين المبنيين تبدو وكأنها زقاقٌ آخر فريد من نوعه بين مجموعة أزقة المدينة.

فقد كانت النية رؤية الناس وهم يتجولون بدافع الفضول لرؤية ما يوجد هناك، فهم لا يعرفون بأن الزقاق الفارغ هذا ينتهي بسد ولا يؤدي إلى أي مكان، وأنه في النهاية لا يوجد سوى جدارٌ استناديٌّ حجري.

لكن بالنسبة للمصممين لهذا الجدار المغطى بالطحالب حضور هام في تاريخ المدينة دائمة التغير، كما له حضوره الهام في المبنى نفسه، إذ تم وضع أدراج تؤدي نحو الطابق العلوي قبالته، لتبدو وكأنها تخترق الجسد الخارجي للمبنى.

وهنا تماماً يمكن للمستخدمين الاستمتاع بتجربة صعود الأدراج، فمع ارتفاع كل درجة تنكشف المشاهد المحيطة للعيان، وعندها فقط يدرك المستخدم وجود قصرٍ محاطٍ بمشهد أخضر على قمة هذه الجدران.

•استمرارية الاتجاهات العمودية:

إن تجربة صعود وهبوط الأدراج في مبنى DST ستُشعر الزوار بتغيرات الطقس والفصل المناخي، كما أنها ستدفعهم لتنقيل أعينهم على مشاهد المدينة بما فيها من مبانٍ قديمة وجديدة.

إقرأ ايضًا