أن تكون جاراً لفندق من فئة النجوم الخمس

4

ماذا يمكن للمرء أن يتوقع من منزله عندما يكون جاراً لفندق من فئة خمس نجوم في واحدةٍ من أجمل المدن الأوروبية؟

لابد وأن تكون من سعيدي الحظ إن استطعت السكن في شقق آمبر بالتيك غاردنز الواقعة بجوار فندق آمبر بالتيك في مدينة مينززدرويه البولندية.

فبتوقيع Zvi Hecker وعلى مساحة 13,500 متر مربع يتربع هذا المجمع بكل ثبات محتضناً ما يترواح بين 60 و 70 شقة سكنية بمساحات متنوعة تتمتع بأفضلية الاستفادة من خدمات الفندق المجاور والبنية التحتية التي يقدمها، ويطل أغلبها على البحر بشكلٍ مباشر، في حين يتمتع البعض منها بتوجهٍ جنوبيٍّ مميز تكللها تراسات فسيحة وتخدّمها مصفات للسيارات تمتد على مساحة 21 ألف متر مربع.

ومع بدء أعمال البناء تشرين الأول من عام 2012 على أمل الانتهاء في آذار 2014، ستشكل المرافق العامة المتوضعة في الطابقين الأرضي والأول جزءاً كبيراً من المشروع، حيث ستتوضع بين مدخل الفندق ومدخل المبنى السكني متضمنةً نطاقاً واسعاً من المتاجر وبركة سباحة ومركز للياقة البدنية بالإضافة إلى منتجع، والتي تم تصميمها جميعاً بحيث يسهل الوصول إليها للتمتع بأعلى مستويات الخدمة.

فعلى سبيل المثال؛ يبلغ طول بركة السباحة 25 متراً، حيث تم تصميمها وفقاً للمعايير الأوروبية، في الوقت الذي يقدم فيه مركز اللياقة البدينة المنتجع لعامة الناس من سكان مدينة مينززدرويه والسائحين القادمين من مختلف أنحاء العالم أرقى وأحدث وأفخم الخدمات التي يمكن تصوّرها.

وطبعاً هذه الفخامة ما هي إلا نتيجة منطقية للمشروع الذي تم تطويره من قِبل شركة Warimpex الشهيرة، التي سعت لأعلى المعايير، الأمر الذي سيعود على المدينة برمّتها بالنفع، حيث ستجتذب المزيد من المستثمرين الباحثين عن فخامة التصميم وجمال المناظر الطبيعية التي يشتهر بها بحر البلطيق.

وبالحديث عن الموقع الطبيعي لا يسعنا إلا أن نلحظ استجابة تصميم المجمع لموقعه الخاص وحدوده وأفضلياته. حيث يحترم التصميم حجم وشكل الفندق المجاور، كما أنه يمتد بمحاذاة الشارع موفراً الكتلة والارتفاع اللازمين لهذا السياق العمراني المحدد والخاص جداً في مدينة مينززدرويه.

إلا أن أكثر ما يميز المبنى هي الطريقة الفريدة التي يواجه فيها البحر، فعوضاً عن البروز عليه كما يحصل في أغلب المشاريع، يتراجع المبنى إلى خلفية المشهد جاذباً البحر إلى فراغه الداخلي.

يمكننا القول إن مشروع آمبر بالتيك غاردنز ليس بمشروع مبنى، وإنما هو نوعاً ما مشروع لاندسكيب من شأنه إكمال وإتمام المنطقة الموجود فيها، على أمل أن يكون مساهمة معمارية تضع أعلى المعايير لمدينة مينززدرويه.

إقرأ ايضًا