مركز متعدد الاستخدامات في جامعة Dade في ميامي: جرأة وترسيخٌ واضحٌ للاستدامة

3

يعد التصميم المبهر المستهل من قبل شركة Oppenheim الأمريكية للعمارة والتصميم الداخلي لمركز جامعة Dade في ميامي Campus Center الجديد في مدينة ميامي في فلوريدا جريئاً ومقداماً، ومع ذلك إذا ما دققنا أكثر نجد أنه يعد جوهرياً ووجيزاً في تنظيمه الأصلي للمزيج التصويري المعقد.

ويتم تصوير هذا الهيكل المرشح لينال شهادة LEED على أنه نظام تشييد باستخدام الهياكل الحديدية المؤلف من قاعدة وقمة مدعمة ببرجين يسمحان بمساحاتٍ خارجيةٍ كبيرةٍ على مستوى الأرض وفي السماء. وسيخدم هذا المشروع كتعزيزٍ محفزٍ وهام لتجربة الحرم وصورته من خلال عملية إعادة تنشيط محلية للجوار المحيط.

كما تم تخصيص كتلة المشروع بدقة لتحترم سياقها المباشر مؤسسةٍ بذلك تجربة مشاة ودودة للساحات العامة والباحات والممرات المقنطرة التي تتيح مساحة للاستمتاع بالحياة. هذا بالإضافة إلى نحت الشكل المربع المنبثق بحيث يزيد من الانفتاح وتدفق النشاط والمناظر عبر المركز الكبير المنحني والمقفل.

أما المشروع المقترح فهو عبارة عن مبنىً متعدد الاستخدامات، سيتضمن بالإضافة إلى مركز الكلية الممتد على مساحة 250,000 قدم مربع مساحةً ممتدةً على 146,40 قدم مربع من المساحات التجارية المقابلة للشارع وذات المستويين ليلف قاعدة المبنى كلها، بالإضافة إلى حرم “Arts Quad” المفتوح بمساحة41,000 قدم مربع على المستوى الثالث، وهذا ما يخدم كمستوى توزيع رئيسي للعناصر التصويرية المتعددة الخاصة بالجامعة.

كما يدمج المشروع أيضاً مساحة 250,100 قدم مربع مخصصة للمكاتب ومرفق اجتماع بمساحة 60,000 قدم مربع ومركز رياضي بمساحة 40,000 قدم مربع ومساحةً سكنيةً ممتدة على 798,551 قدم مربع مزودة باستوديو صغير (1,142 قدم مربع) ووحدات سكنية للإيجار ذات غرفة نوم واحدة، وفندق كامل الخدمة متوسط المستوى ذو 300 مفتاح لغرف موزعة على مساحة 268,400 قدم مربع.

كما تم اقتراح مرآب ركن السيارات ليكون تحت الأرض تماماً بحيث لا يؤثر سلباً على الوظائف القائمة فوق الأرض. وسيستوعب هيكل المرآب الواقع تحت الأرض 1,700 مركبة في مساحةٍ تبلغ 428,289 قدم مربع بما فيها نطاق الشحن والخدمة، لتصل مساحة المشروع الإجمالية إلى 2,504,912 قدم مربع.

ومن أجل تعزيز ودعم النشاطات والإثارة في حرم “Arts Quad” تتوفر إمكانية الوصول إلى نقاط مدخل المشاة عبر ردهات أرضية صغيرة وسلالم بارزة (وسلالم ميكانيكية قريبة). وتقود نقاط الوصول هذه إلى الباحة المركزية، حيث يتم ربط النسيج العمراني ونسيج الحرم مع بعضها في مساحةٍ ديناميكيةٍ عامةٍ بحجمٍ هائلٍ وإنساني في نفس الوقت.

وعلاوةً على ذلك، تم دعم الحيوية عند مستوى الشارع من خلال متجر الكتب المقترح ومطعم House of Blues ومسرح House of Blues والعديد من متاجر التجزئة الهامة الأخرى والتي تضمن استمراراً متصلاً للمتاجر الواقعة على مستوى الشارع، كما تدعم الشركات سيلاً متصلاً من تقاطع المشاة. هذا ويحد نطاق الشحن والخدمة الواقع تحت الأرض من أجل الوصول المباشر والمتميز من عوامل الضجيج والروائح والتدخل بالوظائف الغير متعلقة بالخدمة.

كما يندمج مركز Campus Center تماماً مع المبنى ويخدم كقلب المشروع وروحه. وبتنظيمها حول الباحة الواقعة على المستوى الثالث، تتحد عناصر الكلية الثقافية المتعددة (كالمتحف ومسرح وحديقة النحت) من نقطة المشاهدة الجيدة هذه.

في حين تقدم خطة الحديقة المنحدرة مدرجاً طبيعياً وفرصةً للعديد من النشاطات الثقافية (كالحفلات الموسيقية التلقائية والعروض السينمائية الليلية). ويتم حشر برنامج كليةٍ إضافي مباشرةً فوق الباحة مع تراساتٍ تجمعية خارجية ضخمة تعمل على تنشيط تجربة نشاطات الكلية كلها. وبالنسبة إلى حجم وقياسات البرجين المؤلفين من 35 طابق، فقد تم تحديدها من قبل المتطلبات المتأصلة في النماذج السكنية والمكتبية في الأعلى.

أما المركز الرياضي ومرفق الاجتماع فيقعان على المستوى الرابع ويجمعان بين كل من الأبراج الشرقية والغربية في الأعلى. ويوجد فوق غرف الاجتماع “Sky Quad” (أو الردهة) التي تخدم أيضاً جميع العناصر التصويرية داخل المجمع. وبتنظيمها حول هذه الحديقة في السماء، يوجد ثلاثة مستويات من الفندق ومستويين من الشقق السكنية الكبيرة. وبموقعها فوق الشقق السكنية، توجد المناطق التقنية للمبنى مع مزارع وعنفات رياح وجابيات مياه حارة من الشمس لتقدم نظام طاقة الجيل الثالث وتضيف إلى الاستدامة العامة للمشروع.

أما المساحات الخارجية للمبنى فهي تعبيرٌ صريحٌ عن الكتلة، حيث تخلق العروق الفولاذية نظام exoskeletal أو شبكة الحماية المعدنية الصلبة الأنيقة ليزيد من فعالية المبنى، بينما يزيل الحاجة إلى الجدران الضخمة بعيداً عن الجوهر.

أما كسوة المبنى فهي من نظام النوافذ الجدارية الزجاج المقاوم للأثر والفعال على مستوى الطاقة، والذي يقدم ضوء نهارٍ وافرٍ وفرصة تقدير الجمال الطبيعي والبشري الصنع.

وفي الختام نشير إلى أنه من المتوقع أن ينتهي العمل على المشروع في عام 2012 ليبدأ بعدها بتقديم الخدمات الخاصة بالهندسة المعمارية والتصميم الداخلي.

إقرأ ايضًا