Tadao Ando والمزج بين القديم بالحديث

8

Tadao Ando يصمم المقر الجديد لمجموعة Francois Pinault Collection في Punta della Dogana وهي من أبرز الأماكن في مدينة البندقية وهي نقطة التقاء قناتي Grand Canal  وGiudecca Canal، ويبعد أمتارا عن كنيسة القديسة Maria della Salute. تعلو البوابة كرة ذهبية بدولاب هواء وبذلك ترمز إلى الثروة. وفي الخارج نجد تمثال لصبي وضفدع للنحات Charles Ray، وقد أصبح هذا التمثال معلما للفن الحديث المعاصر في البندقية.وقد قام المعماري Tadao Ando بترتيب مخططاته للمركز الجديد. ولأول نظرة على رسوماته يمكننا أن نرى أن الخطوط العريضة للمشروع كانت واضحة في ذهنه منذ البداية. وقد شكل حجم البناء الأصلي مثلثا مما يشير إلى قمة جزيرة Dorsoduro في حين أنه مقسم من الداخل إلى مستطيلات طويلة إضافة إلى سلسلة من الجدران المتوازية. وقد تمت إعادة الإنشاء الموجود إلى حالة بنائه الأساسية مما يعني استبعاد الحواجز والأروقة وما إلى ذلك من إضافات. كما تمت استعادة القرميد الأحمر الأصلي للجدران الخارجية المحيطة مع استخدام تقنية الـ scuci cuci التقليدية، ولذلك تبدو هذه الجدران خام وناقصة. وقد تم أيضا استعادة البوابات الزجاجية المائية العشرون والتي تعلوها نوافذ مقنطرة. والصالات الجديدة اتبعت تنسيق الفسحات الأصلية فقد تم استرجاع أسقف العوارض الخشبية الأصلية مع إضافة بعض الملاقف المتفرقة ليتسنى مرور ضوء النهار، بإضافة إلى أن النوافذ الفولاذية العالية شبه الدائرية تدخل الضوء وتطل على قناة Grand Canal وجزيرة Giudecca. وقام Andao بابتكار حيز جديد في النقطة الميتة للأرضية المثلثية وذلك بملئها بضوء النهار. فتشكل هذه النقطة المحورية والتي يمر من خلالها كل الطرق داخل البناء، مكعبا يرتفع عموديا داخل البناء. ومن الملفت أنه لم تجري أية محاولة لإخفاء الجدران الحديثة أو السلالم أو الممرات أو المرافق الخدمية ضمن الهيكل القديم للبناء. لكن عوضا عن ذلك، هناك تلاعب مستمر بوضع القديم والحديث جنبا إلى جنب وكأن Andao كان ينوي إقحام أحجام وأسطح جديدة داخل البناء الأثري وذلك لتسليط الضوء على الطبقات الجديدة المضافة عبر الزمن ولترتيبها حسب المنظور الحقيقي لتاريخ البناء.ومن الجدير بالذكر أن المعماري Andao  فكر بابتكار بوابات للمداخل المائية الشيء الذي يحاكي بوضوح تصميم Carlo Scarpa للبوابة الرائعة في 1956. وعلى الرغم من عصرية تصاميم الأبواب والنوافذ الجديدة فإنها تستفيد من الحرفة التقليدية للمدينة. وبذلك ينجح المعماري Tadao Ando بإنشاء حوار بين العناصر القديمة و الحديثة وبخلق رابط بين تاريخ المبنى وحاضره ومستقبله. تبلغ المساحة العامة 5000 متر مربع تقريبا، وتم انجاز العمل عام 2009، اسم العميل Francois Pinault Foundation، وكان المشروع للمهندس المعماري Tadao Ando.

إقرأ ايضًا