Zaha Hadid و Daniel Libeskind يبنيان “مساكن حياة المدينة” في ميلانو

23

ينجز المعماران العالميان زها حديد Zaha Hadid و دانييل ليبسكيند Daniel Libeskindحالياً مباني هذا التجمع السكني في ميلانو ضمن مقاطعة “حياة المدينة”  City Life المتنامية.

إذ يقع المشروع المؤلف من قسمين والمسمى “مساكن حياة المدينة” City Life Residences على زاويتي الموقع البالغة مساحته 366 ألف متر مربع من الجهتين الجنوبية الغربية والجنوبية الشرقية. وقد نجم الموقع عن نقل مركز معارض فيرا ميلانو Fiera Milano التاريخي إلى مكان آخر على حدود المدينة في 2005.

City-Life-Milano-by-Libeskind-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_468_1.jpg

City-Life-Milano-by-Libeskind-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_468_11.jpg

 

 

 

وقد اكتمل مشروع زها حديد الجديد في الموقع والمؤلف من سبعة مباني بينما سيضم مشروع ليبسكيند ثمانية مباني والتي لم يبن منها للآن سوى ذات الخمسة نجوم.

وستوفر مشاريع التطوير تلك معاً 650 منزلاً جديداً للمقاطعة الجديدة شمال غرب مركز المدينة والذي تعاون ضمنه كلٌ من حديد وليبسكيند إلى جانب برج للمعمار الياباني آراتا إسوزاكي Arata Isozaki.

وتتضمن مبانٍ أخرى يجري تصميمها حالياً أبراجاً ومقاطعة تسوق وعدداً من المنتزهات العامة.

 

 

City-Life-Milano-by-Libeskind-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_784_2.jpg

 

بالنسبة للمباني السبعة التي تؤلف القسم المصمم والمبني على يد المكتب اللندني لزها حديد فهي مرتبة حول حلقة متعرجة وفراغات حدائقية خضراء حول ساحة داخلية كبيرة. وتضم الأجزاء المنخفضة منها خمسة طوابق بينما تتزايد تدريجياً لتصل إلى 13 طابقاً.

“بالرغم من المراعاة الكبيرة التي أعطيت لتصميم الطابق الارضي والشكل الخارجي إلا أن المشروع يتحدد شكلياً بشكل السقف وخط الأفق العمراني القوي الذي يولده.” بحسب تصريحات مكتب حديد.

City-Life-Milano-by-Libeskind-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_784_4.jpg

 

 

 

City-Life-Milano-by-Zaha-Hadid-Architects-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_784_6.jpg

يتحدد شكل كل مبنى من خلال حجوم منحنية بلطف حيث تم تدوير جميع الزوايا من أجل ضمان عدم وجود أي حافة حادة. وكان الهدف من وراء ذلك هو أن تشكل المنشآت صدىً لشكل لاندسكيب المنتزهات.

تلتف الشرفات الشريطية الشكل والمزججة بأقسامٍ من أسوارها حول جدران المباني ذات النوافذ المختلفة الأشكال والأحجام.

“تم تكريس الكثير من العناية للموقع وتوجيه المباني مع الأخذ بعين الاعتبار المتطلبات البيئية والراحة بحيث تواجه أكثر الشقق الجنوب الشرقي في حين تشرف بنفس الوقت على أجمل الإطلالات من تراساتها باتجاه المدينة والمنتزه اللعام. يتضمن تصميم الواجهة الاستمرارية والتدفق: يتم تعريف الغلاف الحجمي للمباني عن طريق الحركة المنحنية للشرفات والتراسات والتي تنفتح على تنوع غني من الفراغات الخاصة في كل من الداخل والخارج ممثلةً صدىً لللاندسكيب أسفلها.” بحسب فريق حديد.

City-Life-Milano-by-Zaha-Hadid-Architects-photo-Edmon-Leong_arch-news.net_784_10.jpg

 

 

 

تم استخدام إكساء ألواح الأسمنت الليفي الأبيض على الواجهات والألواح الخشبية لتغطية جزء من الجدران وأقسام الشرفات مما كسر من كتلية المباني وأضاف بعض الدفء والملمس عليها.

في الداخل تم تصميم أبهية مزدوجة الارتفاع لترحّب بالزوار والقاطنين. وتتراوح أنواع وأحجام الشقق ما بين ذات غرفة النوم الواحدة والغرفتين إلى الدوبلكسات مزدوجة الطوابق.

وبالمقابل لتصميم زها حديد تصور مكتب دانييل ليبسكيند النيويوركي مساكنه كمجموعة من البلوكات الزاوية مع أسطح مضلعة وخطوط شاقولية.

 

 

 

كذلك توجد ساحة داخلية كما عند حديد ولكن السطوح الخارجية في مشروع ليبسكيند مغطاة بعناية ببلاطات رمادية ذات ملمس مع شرائح خشبية متكررة تغطي أجزاءً من واجهات الشرفات مما يسمح بدخول شرائط من نور النهار المنكسر إلى الداخل.

“توظّف المساكن ترتيب الساحة الداخلية أو الفناء الكلاسيكي والمواد الطبيعية الخاصة بأحياء ميلانو التاريخية بينما تقدم مجموعة من الطبقات غير المتناظرة على الواجهات.” بحسب أستوديو ليبسكيند.

اكتملت خمسة مباني تعلوها دوبلكسات من طابقين. “تتحلى كل فيلا سماوية من هذه بهندسة فريدة تماماً بحيث تركز على أعلى المباني دامجةً المنشآت الكبيرة المقياس ضمن نسيج عمراني غني ومتنوع المحيط.” بحسب الشركة.

City-Life-Milano-by-Zaha-Hadid-Architects-photo-Michele-Nastasi_arch-news.net_784_4.jpg

City-Life-Milano-by-Zaha-Hadid-Architects-photo-Michele-Nastasi_dezeen_784_0.jpg

 

 

 

 

لا تزال ثلاثة مبانٍ من مشروع ليبسكيند قيد الإنشاء على أن تكتمل بحلول 2017.

هذا إلى جانب برج المعمار الياباني آراتا آسوكزاكي Allianz Tower المجاور والذي لا يزال العمل جارياً على بنائه والمزمع اكتماله خلال العام الحالي 2015. في حين يفترض بأبراج كل من حديد وليبسكيند أن تكتمل خلال السنوات الثلاث القادمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

إقرأ ايضًا