حجرة أطفال فرنسية بامتياز..

0

مع قدوم الطفل الثاني، قرر أحد الزوجين في فرنسا توكيل المعمارية الفرنسية Sandra Courtine من شركة Ciel Architectes لتوسعة شقتهم ذات الغرف الثلاث ولكن بميزانية تشبه المساحة الضيقة للشقة التي لا تتجاوز 65 م2!

فقد كان الهدف من “حجرة الأطفال” اللطيفة والتي تطغى عليها الثقوب الدائرية خلق مساحة أكبر للاستخدام، إلى جانب مساحة خاصة بالأطفال في غرفة ذات مساحة صغيرة نسبياً، كما وتضم “Chambre d’enfants” العديد من الخزائن المنزلقة ومساحة خاصة بتخزين الملابس والحاجيات الأخرى، وكل ذلك بحوالي 35,000 يورو فقط.

أما الثقوب الدائرية التي تخيم على ألواح الحجرة فتخدم كسلّم للوصول إلى أعلى الخزانة، بالإضافة إلى الحضور القوي الحيوي المفعم بالنشاط الذي تفرضه المقاسات المختلفة لهذه الثقوب على التصميم، وأخيراً وليس آخراً يمكن للصغار استخدامها بغرض اللعب والاختباء، بينما وعلى يمين الفتحة الجدارية يتمّ تخزين الألعاب والأشياء كبيرة الحجم في خزانة كبيرة وواسعة، كما يوجد لكتب الصغار مساحةٌ أيضاً في المكتبة المنخفضة.

لقد كانت المطالب واضحةً وصريحة وتنصب جميعها في مصلحة الزبون، الذي أراد توسعة المساحة ولكن بلمسات طفيفة من خلال اللعب بالإضاءة، حيث قامت Courtine بتعديل الضوء في الحجرة على نحو بارع باستخدام أجهزة تعديل الضوء المحايدة والطبيعية.

كما ونجحت المعمارية الفرنسية بإضفاء الطابع العصري على الشقة القديمة التي تعود لفترة الثمانينات وذلك من خلال إقحام المفروشات البسيطة والمصقولة في الحجرة، التي أرادها مالكي الشقة مفعمةً بالمودة والألفة وخاصةً للأطفال، الذين بات بمقدورهم اللعب والاختباء والتسلق، وكله في غرفة واحدة.

من جهة أخرى لقد تمّ طلي الخزانة في غرفة الصغار باللون الرمادي المتوسط، والتي تتألف من قسمين متوازنين من حيث الارتفاع، فنجد إلى الأسفل من القسم السفلي ثلاثة أدراج طوال مناسبة للثياب، في حين نجد إلى الأسفل من القسم العلوي مكاناً مخصصاً لسرير الطفل، والذي سوف يشغل في مراحل لاحقة مكتباً للأخ الأكبر.

وقبل الختام مبروك للعائلة الطفل الجديد وتحيةً للمصممة البارعة التي استطاعت قلب الموازين وخلق هذه الحجرة الأنيقة من العدم.

إقرأ ايضًا