مكاتب كبرى مزودي الانترنت في موسكو

1

على مدى السنوات الخمس الماضية، قامت شركة Atrium بتصميم أربعة مباني تابعة لشركة ياندكس؛ واحدة من أكبر شركات الإنترنت في روسيا، تم تشييد اثنين من هذه المباني في حين لم يبصر المفهوم الثالث النور، واقتصر الأمر على تطبيق بعض أفكار هذا المفهوم في المبنى الرابع، كما وطبّق الأخير بعض الأمثلة التي أثبتت نجاحها في مشاريع أخرى، كالمكتب الأصفر في منطقة الاستقبال من المشروع الأول، فقد قام فريق Atrium بتشييد مكتب مشابه له في المبنى الجديد، فضلاً عن استخدامه لحواجز منخفضة على شكل حرف V في المساحة المفتوحة.

يقع مبنى ياندكس الجديد في إحدى المواقع الصناعية السابقة وسط موسكو، ومن المتوقع أن يضم هذا المبنى 1170 مكتباً موزعاً على سبعة طوابق، حيث يضم الطابق السفلي مطعماً في حين يضم الطابق الأخير مكاتب خاصة بالإدارة والاجتماعات الهامة، أما الطوابق الخمسة في الوسط فقد تم تخصيصها لتشغل مكاتب الموظفين، ومن الملفت بأن تصميم هذه المكاتب يتبع خطة نموذجية واحدة، ولكن مع بعض الاختلافات في نسبة المساحات المفتوحة والخزائن والجدران الزجاجية.

حيث تقع معظم الطاولات المكتبية بالقرب من النوافذ، تم ترتيتبها على شكل مجموعات لتعزيز روح العمل الجماعي لدى موظفي ياندكس، وتم تجميعها ضمن خطةٍ منحنية تمتد آثارها حتى الأسقف، حيث نلاحظ وجود بعض الفتحات المنحنية في أسقف المساحات المكتبية، في حين تقع قاعات الاجتماعات الصغيرة ودورات المياه على المحور الطولي في عمق المبنى.

أما فيما يتعلق بالكسوة، فقد تم تشطيب بعض الكتل المركزية بالخشب، وبعضها الآخر بالنباتات، وقد ابتكر فريق Atrium نظام ري أتوماتيكي مبتكر لسقاية الجدران العمودية المكسوة بالخضرة في محاولةٍ لتسليط الضوء على أهمية الأفكار البيئية، كما وقام بتطوير نظام تبريد في السقف بدلاً من اللجوء إلى التكييف التقليدي.

وقد أرادت إدارة ياندكس رؤية بعض الديكورات المشابهة لديكورات المنازل، وهو ما يفسر رؤيتنا للسجاد والستائر، حيث تتميز كل أرضية بلون خاص، كما ونلاحظ بعض الزخارف على الستائر في غرفة الاجتماعات الزجاجية.

وكأنك في منزل وليس في شركة، سوف تصادفك بعض المصابيح الطويلة عند المرور في الممرات، وبالتأكيد سوف تقف مطولاً عند حاجيات الموظفين، فقد أبدى موظفو ياندكس تأثراً بروح التصميم، وجلب بعضهم إشارة ضوئية قديمة وبعضهم الآخر جلب قاعدة تلفزيون قديمة. فهل يا ترى نجح فريق Atrium بمحاكاة رغبة الشركة؟

إقرأ ايضًا